تعديل وزاري أردني واسع يتجاهل المعارضة

الخميس 2013/08/22
التعديل شمل 21 حقيبة وزارية

عمان – أجرى عبد الله النسور رئيس الوزراء الأردني تعديلا وزاريا واسعا، أمس الأربعاء، على حكومته، في الوقت الذي ذكرت فيه مصادر مطلعة أن التعديل الذي شمل 21 حقيبة وزارية، تم دون تشاور رئيس الوزراء مع قوى المعارضة.

وشمل التعديل الوزاري حقائب التربية والتعليم والداخلية والتجارة والتموين، والمياه والري، والسياحة، والبيئة، والزراعة، والشؤون البلدية والقروية، وشؤون رئاسة الوزراء، والتخطيط والتعاون الدولي، والإعلام، والتعدين.

كما شمل التعديل وزارات الإسكان، والعدل، والصحة، ووزارة الدولة، والشؤون الإسلامية، والشؤون البرلمانية، والثقافة، والنقل، والاتصالات.

وكان النسور، قد شكل حكومته الثانية، في شهر مارس الماضي، عقب الانتخابات البرلمانية الأخيرة، في إطار ما كان يسميه «ترشيق الحكومة» التي ضمت 18 وزيراً، بعضهم حمل حقيبتين أو أكثر.

يأتي هذا التعديل، الذي طال معظم الحقائب الوزارية في الأردن، كخطوة استباقية، قبيل إجراء انتخابات البلدية، المقررة في السابع والعشرين من أغسطس الجاري.

وكان التعديل منتظرا ما بعد الانتخابات البلدية المقبلة، إلا أن قرار تسريعه يبدو أنه اتخذ خلال لقاء للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الأحد، مع رؤساء السلطات الثلاثة التنفيذية والتشريعية والقضائية، خلال اجتماع اللجنة الملكية لتعزيز منظومة النزاهة.

4