تعديل وزاري يعزز سلطة أردوغان

الخميس 2017/07/20
قبضة من حديد

أنقرة – أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم الأربعاء عن تعديل حكومي لا يتضمن تغييرات كبيرة، مع الإبقاء على المسؤولين الرئيسيين عن الاقتصاد وتعيين مقربين من الرئيس رجب طيب أردوغان في مناصب نواب رئيس الوزراء.

وبقي 15 من أعضاء الحكومة الـ25 في مناصبهم، وبدّل خمسة آخرون حقائبهم، بينما تم تغيير ستة وزراء، كما قال يلديريم في مؤتمر صحافي في أنقرة بعد لقاء لم يكن مقررا من قبل مع أردوغان.

وقال يلديريم بعد إعلانه التشكيلة الحكومية الجديدة إن هذا التعديل المحدود يهدف إلى “ضخ دماء جديدة”. وأضاف أن “تعديلات تجري في بعض الأحيان عندما يكون التغيير ضروريا”.

والتغيير الأساسي طال فريق نواب رئيس الحكومة حيث تم تغيير أربعة من هؤلاء الخمسة. ودخل إلى الحكومة بذلك وزير العدل السابق بكر بوزداغ ووزير الدفاع فكري ايشيك القريبان لأردوغان.

وتوليا حقيبتيهما على التوالي عبدالحميد غل الذي دخل الحكومة للمرة الأولى، ونورالدين جانيكلي الذي شغل في الماضي منصب نائب الوزراء.

وبقي المسؤولون الرئيسيون عن الاقتصاد الذين يتابعهم المراقبون بدقة، في مناصبهم، مثل نائب رئيس الوزراء محمد شيمشيك الذي يلقى تقديرا من قبل أسواق المال، وكذلك وزيري الاقتصاد والمال. ولم تطل التعديلات حقائب الخارجية والشؤون الأوروبية والداخلية. وبقي وزير الطاقة وصهر أردوغان براءات البيرق في منصبه على الرغم من توقعات المراقبين بترقيته.

ودخل ستة وزراء جدد إلى الحكومة بينهم جوليدة صاري أوغلو ثاني امرأة تتولى حقيبة وزارية. وعين الناطق السابق باسم الحكومة نعمان كورتولموش وزيرا للثقافة والسياحة.

وكان رئيس الوزراء توجه صباحا إلى القصر الرئاسي للقاء أردوغان في اجتماع أعلن عنه في اللحظة الأخيرة. وكان التعديل الحكومي متوقعا في تركيا بعد فوز أردوغان في الاستفتاء على تعديل دستوري يعزز صلاحياته بشكل كبير.

5