تعدين العملات الرقمية يتسلل لأجهزة الأفراد

القراصنة يعملون على تسريب برامج تعدين العملات الإلكترونية من خلال شبكات الدعاية والإعلانات والشبكات الخاصة بالشركات.
السبت 2018/03/24
عمليات تعدين العملات الرقمية اكتسبت شعبية بين مطوري البرامج

كولن (ألمانيا) - حذرت رابطة اقتصاد الإنترنت الألمانية من أن زيارة الموقع الإلكتروني قد تجعل الكمبيوتر الخاص بالمستخدمين الأفراد يشارك عن غير قصد في عمليات تعدين وإصدار العملات الرقمية المشفرة.

وأرجعت الرابطة سبب ذلك إلى قيام الشركات المشغلة للمواقع الإلكترونية بدمج برامج نصية محددة في صفحاتها، تتيح إمكانية استغلال أجهزة زوار تلك المواقع في احتساب البيانات وتعدين العملات الرقمية مثل بتكوين وبيترو ومونيرو.

وأشارت إلى أن القراصنة دائما ما يحاولون تسريب برامج تعدين العملات الإلكترونية من خلال شبكات الدعاية والإعلانات والشبكات الخاصة بالشركات.

ولحماية الأجهزة الشخصية من إساءة استعمالها، تنصح رابطة اقتصاد الإنترنت بضرورة تثبيت التحديثات الجديدة لنظام التشغيل بصورة منتظمة.

كما طالبت باستخدام أحدث الإصدارات من برنامج مكافحة الفيروسات، علاوة على أن مانع سكريبت يساعد في منع تنفيذ برنامج تعدين العملات الرقمية في متصفح الإنترنت.

وأوضحت الرابطة كذلك أن من ضمن تلك البرامج الأداة الإضافية لمتصفح فايرفوكس “نو.سكريبت” وبرنامج “سكريبت.سيف” الخاص بمتصفح غوغل كروم. وأكدت أن تلك الأدوات تتيح للمستخدم إمكانية إبقاء بعض الوظائف في موقع الإنترنت أو حظرها.

وانتشرت العملات الرقمية في الأعوام الأخيرة بشكل كبير، وهي عبارة عن برمجيات مكتوبة بلغة برمجة معينة باستخدام تقنيات تشفير عالمية تجعل من عملية اختراقها والتلاعب بها وتتبعها أمرا شبه مستحيل.

ويتيح ذلك الأمر استخدام تلك العملات في سداد المدفوعات خارج رقابة السلطات المالية ويجعل الحكومات عاجزة عن تتبع حركتها.

وتقول الرابطة إن تعدين العملات الرقمية اكتسبت شعبية بين مطوري البرامج. وأصبح أصحاب المواقع يستخدمون “كود جافا سكريبت” للتعدين باستخدام قوة المعالج الخاص بأجهزة الزوار لكسب الأرباح بدلا من الإعلانات التقليدية ذات الأرباح القليلة.

10