تعرض قنصل اليابان في صنعاء إلى خمس طعنات

الأحد 2013/12/15
القاعدة تنشط بقوة في صنعاء

صنعاء- تعرض قنصل اليابان لدى اليمن الأحد لاعتداء من قبل مسلحين مجهولين في صنعاء وأصيب بعدة طعنات، حسبما أفادت مصادر دبلوماسية يابانية.

وذكر دبلوماسي ياباني أن القنصل "تعرض لاعتداء من قبل مسلحين مجهولين في شارع حدة" في جنوب العاصمة اليمنية من دون أن يؤكد ما إذا كان الهجوم كناية عن محاولة خطف. وبحسب الدبلوماسي، فقد "أصيب القنصل بخمس طعنات" ونقل إلى المستشفى إلا أن "حالته مستقرة".

من جهته، قال متحدث باسم السفارة اليابانية إن القنصل كان يقود سيارته بنفسه الساعة الثامنة صباحا متوجها إلى عمله في السفارة عندما تعرض للاعتداء.

وذكر المتحدث انه شخصيا كان يقود سيارة أخرى أمام سيارة القنصل الذي كان من "دون أي حراسة". وقال المتحدث "لا ندري ما هي دوافع الاعتداء" مؤكدا بدوره أن "وضع القنصل جيد".

قال مصدر أمني إن مسلحين طعنوا دبلوماسيا يابانيا في العاصمة اليمنية صنعاء اليوم الأحد بعد أن قاوم محاولة لخطفه أمام منزله.وهذا هو أحدث هجوم في سلسلة من الهجمات التي يتعرض لها أجانب في اليمن حيث تكافح الحكومة لإعادة الأمن والنظام منذ الانتفاضة الشعبية بنهاية عام 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وقال المصدر إن الدبلوماسي الياباني في حالة مستقرة في المستشفى بعد طعنه بخنجر في يده. وأضاف أن حارسه أصيب في الهجوم. وقتلت جماعات مسلحة في اليمن أو خطفت عددا من الغربيين بينهم عاملون في سفارات هذا العام.

وكثيرا ما يحتجز رجال قبائل رهائن للضغط على الحكومة من أجل الافراج عن أقارب لهم سجناء أو لتحسين الخدمات العامة. وبعض جرائم الخطف ينفذها أيضا إسلاميون متشددون على صلة بتنظيم القاعدة.

واليمن معقل لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب كما يواجه أيضا هجمات تستهدف قوات الأمن وتمردا في الشمال وانفصاليين في الجنوب.

وتقع عدة سفارات في حي حدة. وشهدت صنعاء عدة اعتداءات أو محاولات خطف استهدفت أجانب في الأشهر الأخيرة.

وقتل ألماني من جهاز الأمن التابع لسفارة بلاده مطلع أكتوبر عند مقاومته محاولة لخطفه في صنعاء. وقد خطف في اليوم نفسه موظف سيراليوني في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف).

وقتل خبير عسكري بيلاروسي وأصيب آخر بجروح الشهر الماضي عندما أطلق مسلحان مجهولان النار عليهما في جنوب صنعاء.

وهذه الحوادث تلقي الضوء على الوضع الأمني الهش في اليمن الذي يشهد انتقالا سياسيا حساسا فيما لا يزال تنظيم القاعدة ينشط بقوة في البلاد.

1