تعزية الرئيس الأميركي لأرملة مارتن كينغ في مزاد

الخميس 2015/03/12
خطاب تعزية أرملة كينغ يعد قطعة من التاريخ

فرجينيا - بعد معركة حامية سيباع خطاب عزاء بعث به الرئيس الأميركي السابق، ليندون جونسون، لأرملة القس مارتن لوثر كينغ عقب اغتياله، في مزاد في شمال فرجينيا، اليوم الخميس، إلى جانب تذكارات أخرى.

وقال ماثيو كوين من معرض كوين للمزادات بفولز تشيرش "اعتدنا بيع قطع قيمة طول الوقت ولكن نادرا ما نحصل على قطعة من التاريخ".

ويأتي ذلك بعد أيام من الذكرى الـ50 للمسيرة التي قادها كينغ من سيلما إلى مونتغمري سنة 1965 من أجل الحقوق المدنية للسود وبعد نحو عام من انتهاء معركة قانونية لتحديد صاحب حق التصرف في الخطاب.

واحتفظت أرملة كينغ كوريتا بالخطاب حتى عام 2003 قبل سنوات من وفاتها حين أهدته للمغني الأميركي والناشط الحقوقي هاري بيلافونت. وحين حاول الأخير بيعه في مزاد من خلال دار سوثبي في عام 2008 اعترض أبناء كينغ بشدة.

وألغي المزاد لتبدأ معركة قانونية بين الطرفين وأخيرا في عام 2014 توصلا لتسوية تسمح لبيلافونت بالاحتفاظ بالخطاب. وتبيع الخطاب هذا الأسبوع أخت بيلافونت غير الشقيقة شيرلي كوكس وكانت آخر من أهديت له الرسالة. ويعتقد زوجها ستوني أن الذكرى الخمسين لمسيرة سيلما والتي تعرف أيضا بيوم "الأحد الدامي" وقت مناسب للتخلى عن الرسالة.

وقال كوين إن المزايدة على الرسالة ستبدأ بمبلغ ستين ألف دولار وتوقع أن يحقق ما بين 120 و180 ألف دولار وربما أكثر.

24