تعزيزات عسكرية تصل للمقاومة الشعبية في مأرب لاستكمال تحريرها

الخميس 2015/11/19
مواجهات عنيفة بين افراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية والحوثيين في مأرب

صنعاء - أكدت مصادر عسكرية يمنية الخميس وصول قوة جديدة من الجيش الوطني الموالي للرئيس عبدربه منصور هادي إلى محافظة مأرب شمال شرق صنعاء.

وقالت المصادر إن تلك القوة تابعة للواء الأول مشاه بقيادة العميد هاشم الأحمر و تتكون من أربع كتائب عسكرية مزودة بمختلف أنواع الأسلحة من بينها عربات عسكرية ودبابات ودوريات.

ولفتت إلى أن تلك الكتائب وصلت عن طريق منفذ الوديعة الحدودي مع السعودية، بعد تدريبات تلقاها أفراد الجيش بدعم من قوات التحالف العربي.

وأكدت المصادر أن تلك القوة تأتي لتعزيز القوات المتواجدة في مأرب "لتحرير ما تبقى من مديرية صرواح بمأرب إلى جانب العاصمة صنعاء من قبضة ميليشيا الحوثي والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح.

في الوقت ذاته، ذكرت المصادر، أن مواجهات عنيفة اندلعت بين افراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة، والحوثيين وقوات صالح من جهة أخرى في مديرية صرواح غرب مأرب.

وأوضحت المصادر أن الجيش الوطني ورجال المقاومة تقدما نحو مواقع الحوثيين وقوات صالح في صرواح بإسناد من طيران التحالف العربي وطائرات الأباتشي التي شنت قصفاً عنيفاً منذ فجر اليوم على مواقع الحوثيين.

يذكر أن قوات الجيش والمقاومة مدعومة بوحدات من قوات التحالف العربي، قد استعادت السيطرة على معظم المناطق الاستراتيجية التي كانت في قبضة الحوثيين في محافظة مأرب النفطية من بينها أجزاء من مديرية صرواح مطلع الشهر الماضي.

من جهة أخرى شنّ طيران التحالف العربي، الخميس، عدة غارات استهدفت مخازن أسلحة لمسلحي جماعة " أنصار الله"الحوثيين" في مدينة تعز وسط اليمن، حسب مصدر أمني.

وقال المصدر إن طيران التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية استهدف بغارات جوية مخازن أسلحة للحوثيين في مطار تعز الدولي الواقع تحت سيطرة الحوثيين شرقي المدينة عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم ذاته".

وأضاف أن القصف الجوي دمر دبابة للحوثيين وأسلحة أخرى، دون ذكر تفاصيل أخرى.

ولم يتسنّ أخذ تعليق فوري من قبل الحوثيين الذين يرفضون الإفصاح عن خسائرهم في مثل هذه العمليات، كما لم يتسنّ التأكد مما ذكره المصدر الأمني من مصدر مستقل.

يأتي هذا في الوقت الذي تواصلت فيه المعارك العنيفة بين الجيش الوطني الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم بمسلحي "المقاومة الشعبية" من جهة ومسلحي "الحوثي" المسنودين بقوات موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في عدة جبهات بمدينة تعز التي يتقاسم الطرفان السيطرة عليها، حسب المصدر نفسه.

1