تعزيزات عسكرية جزائرية على الحدود مع مالي

الاثنين 2017/06/19
منطقة استراتيجية

الجزائر - أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية عن إرسال تعزيزات عسكرية إلى جنوب محافظة تمنراست وذلك بعد مقتل مسلحَين وتسليم أحد القياديين في الجماعات الإرهابية نفسه إلى قوات الجيش.

وقالت وزارة الدفاع إن الإرهابي يدعى محمد لادمي، ويلقب بـ”أبوصعب”،وقد سلّم نفسه للسلطات العسكرية في ولاية تمنراست، حيث عثر بحوزته على رشاش كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة.

ويرجح مراقبون أن التعزيزات العسكرية التي دفعت بها السلطات إلى المنطقة تنطلق من الأهمية الاستراتجية التي تتمتع بها محافظة تمنراست من حيث المساحة والحدود المشتركة مع كل من مالي والنيجر.

وأشارت مصادر إعلامية إلى أن العمليات العسكرية الجارية بتمنراست تزامنت مع زيارة وزير الدفاع الجزائري الفريق أحمد قايد صالح والتي تأتي لمواكبة عمليات مطاردة المسلحين الإرهابيين وتفقد جهوزية الوحدات العسكرية خاصة على مستوى الحدود.

وقالت وزارة الدفاع الجزائرية إن قواتها تمكنت من تصفية عنصرين إرهابيَين في تمنراست الخميس الماضي، كما تمكنت من حجز كميات من الأسلحة والذخائر وسيارة رباعية الدفع.

ويتزامن هذا التعزيز مع حالة من الاستعداد تشهدها الحدود الجزائرية الليبية حيث ذكرت مصادر جزائرية أن وزارة الدفاع وقوات الحدود تمكنتا من إيقاف أكثر من 14 متسللا عبر الحدود الليبية خلال شهر واحد ما يزيد من حدة المخاوف الأمنية بإمكانية تسلل المزيد من العناصر الإرهابية. وقام الجيش الجزائري بتعزيز حضوره عند كامل المعابر والمناطق المجاورة للحدود الشرقية تحسبا من محاولات فرار لعناصر تابعة لتنظيم داعش أو عمليات عبور لجماعات إرهابية باتجاه مالي.

وكانت السلطات الجزائرية قد أوقفت خلال شهر مايو الماضي مجموعة ليبية تتكون من تسعة أشخاص فيما تمكنت أيضا من إيقاف خمسة عناصر آخرين عند حدود محافظة إليزي.

4