تعطّل سكايب يكشف أهمية مواقع التواصل في عالم الإعلام

يعتبر موقع سكايب من أفضل وأقوى خدمات التواصل السمعي البصري، ومن الأكثر انتشارا واعتمادا لدى وسائل الإعلام، وهو ما أدى إلى إرباك عملها عند تعطل الخدمة بسبب المشاكل في نقل المعلومات والبيانات، وأشار العطل إلى أي مدى تتحكم مواقع التواصل في شتى مناحي الحياة.
الثلاثاء 2015/09/22
سكايب ساهم مع مواقع التواصل الأخرى في تكريس مفهوم المواطن الصحفي في الإعلام

تونس - تعرض موقع سكايب المملوك لشركة مايكروسوفت إلى عطل مفاجئ وواجه مستخدمو الموقع في جميع أنحاء العالم مشكلة أثناء تشغيل الموقع واستخدام خدمة الاتصال بالفيديو أو الصوت صباح أمس الاثنين، وتدل التعليقات على وسائل الاتصال الاجتماعية أن المشكلة عالمية.

المشكلة أحدثت إرباكا كبيرا للعديد من وسائل الإعلام التي تعتمد بشكل كبير على الموقع في مراسلاتها عن بعد، لا سيما في التقارير الإخبارية العاجلة.

ويرجع السبب للمشكلة الفنية التي أصابت الموقع وتطبيقه على الهواتف الذكية، فالمستخدمون غير قادرين على بدء مكالمات سكايب مع جهات الاتصال الخاصة بهم، ووفقا لموقع اندبندنت البريطاني فإن العطل تأثر به سكان العالم أجمع بداية من بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية وأوروبا إلى دول الشرق الأوسط.

وبعد وقت قليل من العطل اعترفت الشركة عبر حسابها الرسمي على موقع التغريدات القصيرة تويتر، وقالت إن هناك مشكلة فنية أصابت الموقع والتي تجعل المستخدمين يظهرون على أنهم غير متصلين “أوف لاين”.

وقال المتحدث باسم الشركة التابعة لشركة مايكروسوفت إن بعض المستخدمين غير قادرين على إجراء مكالمات لأن إعدادات الضبط لديهم تشير إلى أن الخدمة لديهم ولدى من يحاولون الاتصال بهم غير نشطة حتى رغم تسجيل الدخول إليها، وأضاف أنهم يعملون على الإصلاح خلال فترة قصيرة.

سكايب كان حاضرا بقوة في أوقات الحروب، بسبب عدم إمكانية وصول الصحفيين إلى المناطق الساخنة لتغطية الحوادث فيها

جدير بالذكر أن المشكلة بدأت تظهر في الساعة التاسعة صباحا بتوقيت غرينتش وبعدها بدأ المستخدمون في الإبلاغ عن العطل على مستوى العالم، ولكن المراسلات الكتابية كانت تعمل بشكل جيد.

وأضافت سكايب أن المستخدمين المتضررين لا يستطيعون تغيير إعداداتهم لكنهم يستطيعون بدلا من ذلك استخدام التراسل الفوري وخدمة “سكايب فور ويب”.

وذكرت تقارير إخبارية أن خدمات سكايب للدردشة الكتابية والصوتية والمرئية تعاني من مشاكل تمنع عددا كبيرا من المستخدمين من تسجيل الدخول إلى حساباتهم على التطبيق الذي يعتمد على تقنية VoIP . أي أن المشكلة تخص أنظمة معينة، فيما تعمل بشكل طبيعي على أجهزة الحاسوب التي تعمل بنظام “ماك”.

وقال العديد من المستخدمين الذين يعتمدون بشكل أساسي على الموقع في عملهم اليومي، أن هذه المشكلة تسببت في التفكير بشكل جدي بالبحث عن بدائل في مثل هذه الحالات، لا سيما مع أهمية عامل الوقت في العديد من الأعمال كالاجتماعات والمؤتمرات والعمل الإعلامي، الذي يتم عن بعد باستخدام الانترنت.

وبرز دور مواقع التواصل الاجتماعي مثل سكايب بشكل واسع في ميدان العمل الإعلامي، وكان حاضرا بقوة في أوقات الحروب، بسبب عدم إمكانية وصول الصحفيين إلى المناطق الساخنة لتغطية الحوادث فيها، فركزت وسائل الإعلام المختلفة الالكترونية والتقليدية، على خدمات الإنترنت والتواصل عن بعد لنقل المعلومات والمشاهدات والصور ومقاطع الفيديو وتصريحات الأشخاص من مواقع الحدث وبشكل عاجل.

كما ساهمت هذه الخدمات بوجود ما بات يعرف ب”المواطن الصحفي”، وأصبحت بعض وسائل الإعلام تعتمد على المواطن الصحفي وتأخذ بعين الاعتبار رؤيته ومشاهداته لتكوين صورة أوضح للأحداث والوقائع والوصول إلى نبض الشارع، ويعتبر موقع سكايب من أفضل وأقوى خدمات التواصل السمعي البصري، ومن الأكثر انتشارا واعتمادا لدى وسائل الإعلام، وهو ما أدى إلى إرباك عملها عند تعطل الخدمة.

يشار إلى أن العطل جاء بعد وقت قصير على إطلاق مايكروسوفت الشركة المشغلة لسكايب بنية جديدة لنظام ويندوز 10 تحمل الرقم (10547)، تحتوي على الواجهات البرمجية ORTC لمتصفح مايكروسوفت إيدج، ما يعني أنّ المطورين سيكون بإمكانهم إنشاء تطبيقات ويب للاتصال الصوتي والفيديو.

وأعلن فريق سكايب الجمعة الماضي، أنّ المستخدمين سيمكنهم استخدام الخدمة قريبًا على الويب وعلى Outlook.com.

ويُخطط فريق عمل سكايب لتوفير مكالمات الصوت والفيديو عبر المتصفح بدون الحاجة إلى تنصيب التطبيق الرسمي أو أي إضافات إلى المتصفح، ويعمل الفريق على هذه الخاصية منذ 2014 قبل أن ينجح مؤخرًا، وسيكون متصفح مايكروسوفت إيدج أول من يحصل على هذه الميزة.

أصبحت بعض وسائل الإعلام تعتمد على المواطن الصحفي وتأخذ بعين الاعتبار رؤيته ومشاهداته لتكوين صورة أوضح للأحداث

وكشفت شركة مايكروسوفت رسميًا عن إمكانية استخدام برنامج سكايب ويب Skype for web لإجراء مكالمات الفيديو والصوت على متصفح إيدج في نظام ويندوز 10 دون الحاجة إلى تثبيت إضافات.

وتتوفر هذه الميزة داخل الإصدار 10547 من ويندوز 10 الذي أُطلقت نسخة استعراضية منه مؤخرًا والذي يجلب واجهات Object RTC البرمجية والتي من خلالها يُمكن تطوير تطبيقات لإنشاء محادثات فورية بالصوت والصورة دون الحاجة إلى أي إضافة.

ويمكن لمستخدمي النسخة الاستعراضية الأخيرة من ويندوز 10 إجراء المُكالمات من داخل بريد آوت لوك أو نسخة سكايب للمُتصفح Skype for web دون إضافات لكن على متصفح إيدج فقط، ولا يُعرف حتى الآن مصير المُتصفحات التي تدعم تقنية WebRTC مثل غوغل كروم وفايرفوكس.

وقالت مايكروسوفت في مدونة سكايب الرسمية إن الشركة فخورة جدًا كونها الأولى في استخدام واجهات ORTC البرمجية لتطوير تطبيقات التواصل الفوري ومكالمات الفيديو على مُتصفح إيدج بأفضل جودة مُمكنة.

ومن المتوقع أن تخرج النسخة الاستعراضية الأخيرة لجميع المستخدمين في وقت لاحق من العام الجاري حيث تتبع مايكروسوفت سياسة توفير الميّزات الجديدة ضمن نسخ استعراضية قبل نقلها إلى نسخ ويندوز المُستقرّة من خلال نظام التحديثات الجديد.

18