تعلم الحجامة برأسي

تعلم فنون حلاقة الشعر ذاتيا ضرورة مثلها مثل تطبيق تعليمات الوقاية من كورونا بغسل اليدين وتعقيمهما. أيّا كانت النتائج، فيمكن تصحيحها ما إن يعود الحلاق جورج إلى العمل.
الأربعاء 2020/05/13
الحلاقون والحجامات ثروات وطنية لم نكن نقدرها حق قدرها

نهنئ التونسيين بعودة الحلاقين ومصففات الشعر (الحجامات كما يطيب للتونسيات تسميتهن). الغيرة تنهش قلبي وأنا أرى صورا قادمة من باريس حيث يجلس الرجال "تحت موس الحلاق" (مع التقدير للمسلسل العراقي الكوميدي الشهير). الحلاقون والحجامات ثروات وطنية لم نكن نقدرها حق قدرها.

الحجر، أو العزل أو أي مسمى آخر لحالة الأسر التي نعيشها، فرض حالة جديدة في علاقتنا بالشعر. اليوم ألوم نفسي على المبالغة في وضع مرايا في أنحاء البيت. كيفما تتحركْ ترَ نفسك وقد أصبح شعرك على طريقة الأفرو في السبعينات والثمانينات. ابتكرت طريقة لتهذيبه. حالما تنتهي من تنشيفه بالمنشفة بعد الاستحمام مشّطه في الاتجاه المعاكس وهو لا يزال رطبا، أعدْ تمشيطه في الاتجاه الصحيح. النتيجة معقولة ولكنها تبقى مؤثرة ربما لساعتين. بعدها ابتعد عن مشاهدة نفسك في المرايا. انس السيلفي ولا تبعث صورتك إلى أحد.

ابني في الصف الثاني بكلية الهندسة. الدراسة مستمرة، ويجلس كل اليوم في غرفته يعد التقارير ويستعد للامتحانات التي ستجرى عن بعد. خلال شهري الحجر وانقطاعنا عن الذهاب إلى الحلاق، تحول ابني ممّا يشبه أسير حرب بلحية وشعر في بداية نموهما، إلى رجل من أهل الكهف. باءت محاولاتي بالفشل في إقناعه بتقسيم المهمة إلى قسمين: احلق ذقنك واترك شعر الرأس. قال إن لديه توصيات مشددة من الحلاق بأن يترك اللحية لكي يصففها له بشكل جذاب. شكرا لرمضان لأني لا أراه إلا وقت الإفطار.

ثم تأتي أخبار الأمس. تقول الحكومة البريطانية إن لا عودة للحلاقين إلا في يوليو القادم على أدنى تقدير. هذان شهران آخران. لا أريد أن أتخيل شكلي بعد هذين الشهرين. لا أريد حتى أن أفكر في كيف سيكون شكل ابني. صرت أتخيل أن شعره سينبت على هاتفه وعلى حيطان غرفته.

ربما حان وقت الارتجال. لدينا ماكنة حلاقة لشعر الذقن. أعتقد أن هذا يومها. طالما أني ما زلت مقاطعا المرايا، وما دمت لا ألتقي بأحد ونتخفى جميعا خلف ستار سكايب وتطبيقات الهاتف، فإن تعلم فنون حلاقة الشعر ذاتيا ضرورة مثلها مثل تطبيق تعليمات الوقاية من كورونا بغسل اليدين وتعقيمهما. أيّا كانت النتائج، فيمكن تصحيحها ما إن يعود الحلاق جورج إلى العمل. هذا حلاق غيور يسمعني كلاما قاسيا كلما حلقت شعري أثناء السفر. يعتبر أنه أخذ إقطاعية حلاقة العائلة، وممنوع على أيّ أحد أن يدخل على الخط.

ما هي خياراتي الأخرى؟ ليست بالكثيرة. قد أشجع جارا، ممن لا يخرجون ولا يختلطون وأعرف أنهم بلا كورونا، على تطبيق المثل "تعلم الحجامة برؤوس اليتامى". سأؤكد له أني يتيم.

24