تعليق الدراسة في جامعة صنعاء احتجاجا على قرارات حوثية

الأحد 2016/03/27
سيطرة الحوثيين على جامعة صنعاء تثير استياء عارما في الوسط الطلابي

صنعاء- قررت نقابتا أعضاء هيئة التدريس، وموظفي جامعة صنعاء الحكومية (كبرى جامعات اليمن)، تعليق الدراسة والعمل لمدة أسبوع واحد، احتجاجاً على "تعيينات من قبل الحوثيين لأفراد في رئاسة الجامعة".

وقال بيان صادر عن نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم بالجامعة، ونقابة الموظفين فيها الأحد، إنه "تقرر من اليوم، تعليق العملية التعليمية والإدارية في الجامعة لمدة أسبوع"، مشيراً أنه "في حالة عدم التجاوب بإلغاء قرارات التكليف بتعيين قيادات مرفوضة للجامعة، فسيتم الاستمرار في تعليق التدريس والعمل في الجامعة بشكل مفتوح".

وعبر البيان عن "رفضه القرارات التي أصدرها قبل أيام نائب وزير التعليم العالي، عبد الله الشامي، المعين من قبل الحوثيين، بتعيينه قيادة جديدة للجامعة".

وأوضح البيان أن "أي محاولة لفرض هذه القرارات ستكون لها مآلات، نحمّل من يقف خلفها المسؤولية الكاملة عن كل ما يترتب عليها".

وكان نائب وزير التعليم العالي المكلف من قبل الحوثيين، قد أصدر قرارات بتعيين رئيس جديد للجامعة، ونائبين له لشؤون الطلاب والشؤون الأكاديمية، وهو ما ترفضه النقابتان.

وتسيطر جماعة "أنصار الله" (الحوثيون)، بقوة السلاح، منذ أيلول 2014 على مختلف المؤسسات الحكومية في العاصمة صنعاء، التي سيطرت عليها بتعاون من قوات موالية للرئيس السابق، علي عبد الله صالح.

من جهة أخرى أصيب طالبان يمنيان، الأحد، جرّاء انفجار قنبلة بجامعة في العاصمة صنعاء، حسب مصدر أكاديمي في الجامعة.

قال المصدر إن "قنبلة انفجرت في كلية الهندسة بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأهلية في صنعاء، ما أسفر عن إصابة طالبين، تم نقلهما إلى مستشفى الجامعة لتلقي العلاج".

وأضاف، أن "أفرادًا من البحث الجنائي التابع لوزارة الداخلية الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، قدموا إلى مكان الحادث، وأفادوا أن الإنفجار ناجم عن قنبلة، دون إعطاء مزيد من التفاصيل".

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الحادثة، ولم يصدر أي بيان رسمي من قبل رئاسة الجامعة حول الواقعة.

وتعتبر جامعة العلوم والتكنولوجيا من أبرز وأكبر الجامعات الأهلية في اليمن، ويدرس فيها أعداد كبيرة من الطلاب.

1