تعليق زوجة الرئيس الإندونيسي على إنستغرام يثير أزمة في البلاد

السبت 2013/10/19
استشاطت كريستياني غضبا من الانتقادات

جاكرتا– تعرضت زوجة الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو لانتقادات لنعتها صاحب تعليق على أحد المواقع التي تقدم خدمة تبادل الصور على الإنترنت بالـ"غبي".

وجاء وصف السيدة كريستياني يودويونو المثير للجدل بعد أن علق أحد المتابعين على الإنترنت على صورة لها وضعتها على موقع "إنستغرام" تظهر فيها مع أفراد أسرتها وهم يرتدون ملابس الباتيك التقليدية على شاطئ في منطقة "باسيتان" بمقاطعة جاوا الشرقية، مسقط رأس زوجها.

وكتب صاحب التعليق يقول "يتم الآن ارتداء (ملابس) الباتيك في كل المناسبات والأماكن، وليس فقط في المناسبات الرسمية، بل أيضا في الفعاليات شبه الرسمية، وأثناء قضاء وقت الفراغ".

وعلى ما يبدو فإن كريستياني، التي تحرص على استخدام إنستغرام بشكل

منتظم، ونشرت مئات الصور لها على الموقع، فهمت التعليق على أنه انتقاد موجه إليها ومن ثم ردت عليه. استشاطت كريستياني غضبا ردا على التعليق قائلة "يا إلهي، تعليقك غبي جدا … ألم يخطر ببالك أننا كنا في زيارة رسمية وتوقفنا لفترة وجيزة على الشاطئ أثناء مرورنا؟".

وأضافت "أليس لديك ما هو أفضل من ذلك لتقوله؟". وهب بعض الإندونيسيين على موقعي إنستغرام وموقع التواصل الاجتماعي تويتر للدفاع عنها، لكن آخرين قالوا إن ردها مبالغ فيه. وقال أحد مستخدمي تويتر "ربما تكون هناك حاجة إلى رفع مستوى ثقافة السيدة الأولى بشأن الاستخدام الصحيح لمواقع التواصل الاجتماعي. إنني أشفق على هؤلاء الناس".

ودافعت نائبة رئيس الحزب الديمقراطي الذي يتزعمه يودويونو عن تعليقات كريستياني. ونقلت صحيفة "كومباس" اليومية عن نور حياتي أسيجاف قولها "أليس من حقها التعبير عن رأيها بصراحة؟… ينبغي أن تحظى بالثناء عليها لما تظهره من كونها مجرد إنسان عادي".

19