تعليق على إنستغرام يتسبب في أزمة عراقية كويتية

تعرّضت ممثلة كويتية معروفة باسم ملاك الكويتية لانتقادات شديدة من مستخدمي الشبكات الاجتماعية بسبب تعليقات مسيئة بحق العراقيين نشرتها على حسابها على إنستغرام. وتطوّر الخلاف إلى حد تدخل فنانين عراقيين وكويتيين لتهدئة الأمور. ويبدو أن السفارة العراقية في الكويت تقدمت بطلب رسمي لمقاضاة الفنانة.
الخميس 2018/01/18
الشهرة من بوابة الشتم

الكويت - تطوّر السجال الافتراضي الذي اندلع بين فنانة كويتية ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي العراقيين، إلى سجال دبلوماسي، بعد ارتفاع وتيرته إلى درجة تبادل الإساءات.

وبادرت السفارة العراقية في الكويت بإصدار بيان، عبر موقعها الإلكتروني، استنكرت فيه ما وصفته بـ”الإساءات غير اللائقة في حق الشعب العراقي على مواقع التواصل الاجتماعي”، كاشفة عن أنها بصدد اللجوء إلى الأساليب القانونية للحفاظ على العلاقات الأخوية بين الشعبين الكويتي والعراقي.

وقالت صحيفة “الرأي” الكويتية، إن بيان السفارة جاء نتيجة السجال الذي اشتعل في الساحة الإلكترونية بين الفنانة ملاك الكويتية وبعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما استنكر العراقيون تجاهل ملاك وضع علم بلادهم إلى جانب بقية أعلام الدول الخليجية المشاركة في مباريات كأس الخليج 23 لكرة القدم، رغم مشاركة المنتخب العراقي في المباريات، وعن السبب قالت “لأنّ دولة العراق غير خليجية”، فانهالت عليها التعليقات المهاجمة، وردت عليهم بقسوة قائلة “العراق ليس ضمن مجلس التعاون الخليجي، فهمتم؟ العراق مشارك فقط في مباريات كرة القدم”.

وتمادى السجال بين الجانبين، ليتهم المستخدمون العراقيون الفنانة بمهاجمة الشعب العراقي على حسابيها بموقعي سنابشات وإنستغرام، مشيرين إلى أنها وصفتهم “بأنهم شعب من المنافقين وبلا كرامة”.

ونسب المحتجون إلى ملاك، أنها ارتكبت ما رأوا أنه “شتائم وسب وقذف ضد أفراد الشعب العراقي عموما”، مطالبين بمقاضاتها من قبل الحكومة والقضاء الكويتيين ومحاسبتها على “ما نطقت به ضدهم من إساءة وتشهير، شملا فنانين عراقيين منهم المغنيان محمد السالم وأوراس ستار”.

وأُطلق هاشتاغ بعنوان #ملاك_الكويتية، سعى فيه روّاد التواصل الاجتماعي وعدد كبير من الفنانين الكويتيين إلى التأكيد أنّ وحدة الشعبين العراقي والكويتي لا يمكن أن تزعزعها فنانة.

عدد من فناني الكويت استنكر ما قالته الفنانة ملاك في مقاطع فيديو نشروها على صفحاتهم الرسمية على الشبكات الاجتماعية

وبادر عدد من فناني الكويت باستنكار ما قالته الفنانة ملاك في مقاطع فيديو نشروها على صفحاتهم الرسمية على الشبكات الاجتماعية.

ورفض الفنان حسن البلام في مقطع فيديو تصرفها ووصفه بالفردي، فيما شاركه طارق العلي في إدانة أقوال ملاك، وكذلك الفنانة العراقية ميس قمر.

واتهمتها الإعلامية العراقية هيفاء حسوني بالبحث عن الشهرة.

من جانبه، قال الفنان العراقي كاظم الساهر “نحن نقابل تلك الهجمة والانتقادات من البعض، وهم قلة، بأخلاق عالية وراقية وبروح طيبة، ونبتعد عن التشنج والشتائم، والكل أعزاء عندي ولديّ جمهور رائع وكبير في الكويت”. كما أكدت الممثلة والمذيعة الكويتية مي العيدان أن ملاك بكلامها حمّلت شعبا بأكمله المسؤولية، مؤكدة أن ذلك الكلام لا يمثل الكويت ولا الكويتيين. ثم سخرت من ملاك قائلة “أنت 24 ساعة مع العراقيين، وتُحيين لهم الحفلات، وتتزوجين منهم.. صاروا وحشين (سيّئين) مرة واحدة؟”.

وكانت ملاك قد أعلنت انفصالها عن زوجها الخامس العراقي الجنسية في سبتمبر 2017، بعد أقل من شهر من زواجها، وذلك بعد اكتشافها أنه “نصاب”.

يذكر أن ملاك قامت بإغلاق حسابيها على إنستغرام وسنابشات إلى “حين عودتها من الإجازة”.

واعتبر مغردون أنه “من الواجب على الحكومة الكويتية محاسبة #ملاك_الكويتية لإساءتها للشعب العراقي أسوة بمن تهجموا على الشعب السعودي” .

وحاول مغردون تهدئة الأمور. فكتب أحدهم “يبقى العراق خليجيا عربيا إلى الأبد ولا نرضى بالمساس بإخواننا العراقيين”.

وتدخل مغردون عرب، فكتبت إحدى المتدخلات “هناك واحدة اسمها #ملاك_الكويتية قامت بحرب مع العراق كله على إنستغرام. 1- واضح أنها احترقت، 2- منذ متى ينشغل الكبير بالرد على هذا الهبل؟ 3- سيمر الوقت وننسى ولكن ستبقى مقاطع الفيديو التي تحتوي الشتائم إلى الأبد، ارتقوا يا جماعة”.

وتهكم مغرد عراقي “حال العراق مع دول الخليج كحال عنترة بن شداد مع قومه في وقت الحرب ينسبونه إلى شداد وفي وقت الرخاء ينسبونه إلى أمه زبيبة”.

فيما جزم مغرد “بعض المشاهير ذممهم تشترى وتباع ويريدون إيقاد نار الفتنة بين الشعوب فاحذروهم!!”.

19