تعليق مفاوضات أستانة بسبب "الخرق"

الأربعاء 2017/05/03
الولايات "تراقب" مفاوضات استانة

استانة (كازاخستان)- أعلنت الفصائل المقاتلة المعارضة السورية الاربعاء تعليق مشاركتها في المحادثات التي انطلقت الاربعاء مع النظام السوري في أستانة وذلك حتى يتم وقف القصف في سوريا.

واعلن مصدر في وفد الفصائل المعارضة "الفصائل الثورية قامت بتعليق الجلسات بسبب القصف العنيف للطيران على المدنيين حتى يتوقف القصف على كامل الاراضي" السورية.

وقد وصل وفد روسي وتركي وإيراني وممثلون عن المعارضة المسلحة والحكومة السورية وكذلك ممثل الأمم المتحدة، في وقت سابق إلى العاصمة الكازاخستانية.

وعقد في العاصمة الكازاخستانية الثلاثاء، اجتماع تحضيري على مستوى الخبراء يسبق بدء الجولة الرابعة من المحادثات السورية في استانة الأربعاء.

وقالت وزارة الخارجية في كازاخستان في بيان ان وفدا معارضا برئاسة محمد علوش، عضو الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل اطيافا واسعة من المعارضة السورية، وصل الى استانة للمشاركة في جولة مفاوضات رابعة مقررة الاربعاء والخميس.

وكان من المقرر أن تناقش المفاوضات ورقة روسية تقترح إنشاء أربع مناطق آمنة لتخفيف التصعيد في محافظة إدلب وشمال حمص والغوطة الشرقية وجنوب سوريا.

وأبدت المعارضة تحفظات على المبادرة التي قدمتها روسيا شفهيا، ومن المتوقع أن تشهد جولة مفاوضات استانة نقاشا كبيرا بشأن المبادرة بسبب تشعبها وتطرقها للعديد من الملفات.

وأوضحت نسخة من المذكرة الروسية الخاصة بإنشاء أربع مناطق آمنة في سوريا بأنها سميت بمناطق "تخفيف التصعيد"، وحددت في محافظة إدلب وشمال حمص وفي الغوطة الشرقية وفي جنوب سوريا.

وتنص المذكرة على ضبط الأعمال القتالية بين الأطراف المتنازعة في حدود تلك المناطق، وكذلك ضمان تحسين الوضع الإنساني فيها، وتهيئة ظروف العودة الآمنة والطوعية للاجئين.

ووفق المذكرة تلتزم الدول الضامنة بدعم كل من قوات النظام والمعارضة المسلحة لقتال تنظيم الدولة وجبهة النصرة والمنظمات التي أدرجتها الأمم المتحدة على قوائم الإرهاب في سوريا.

ولم تحقق ثلاث جولات تفاوضية سابقة في كازاخستان رعتها روسيا وايران الداعمتان للنظام السوري وتركيا الداعمة للمعارضة، اي اختراق على طريق حل النزاع السوري الذي خلف اكثر من 320 الف قتيل في ستة أعوام.

وصرح يحيى العريضي احد مستشاري الهيئة العليا للمفاوضات، في وقت سابق، ان وفد الفصائل المعارضة يضم "تقريبا" الاعضاء أنفسهم الذي شاركوا في المفاوضات السابقة. ويترأس سفير سوريا لدى الامم المتحدة بشار الجعفري وفد النظام على غرار الجولات السابقة.

وتوقع أن تحضر الولايات المتحدة مفاوضات استانة كمراقب على ان يمثلها مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الاوسط ستيوارت جونز. وتمثلت واشنطن في الجولات السابقة بسفيرها في كازاخستان.

وسينضم الموفد الاممي الى سوريا ستافان دي ميتسورا الى مفاوضات استانة التي قد تمهد لجولة مفاوضات جديدة ترعاها الامم المتحدة في جنيف، وفق ما اعلنت المنظمة الدولية الاثنين.

وجاء في بيان للأمم المتحدة إلى أن دي ميستورا " سيدعم جهود ضامني وقف اطلاق النار ومشاركين اخرين لتهدئة الوضع العسكري".

وتابع البيان "سيكون ذلك من المناسب جدا لانه يضع حاليا اللمسات الاخيرة على المشاورات الخاصة بالجولة المقبلة من المحادثات السورية في جنيف".

وهذه المفاوضات بين الاطراف السوريين هي الاولى منذ الضربة الاميركية التي استهدفت في بداية ابريل قاعدة سورية جوية وأثارت غضب موسكو.

وتركزت المفاوضات السابقة في استانة على تعزيز هدنة هشة اعلنت في ديسمبر بين قوات النظام والفصائل المعارضة.

والتقى ممثلون للحكومة السورية مسؤولين روسا وايرانيين واتراكا في استانة في مارس في غياب اي ممثل للمعارضة.

1