تعنت جونسون حيال بريكست يدفع وزرائه للتلويح بالاستقالة

أعضاء من مجلس الوزراء يعربون عن رفضهم لإمكانية خروج بريطانيا من التكتل دون اتفاق.
الأربعاء 2019/10/09
جونسون في مأزق

لندن - بات رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مهدد بتمرد داخل مجلس الوزراء على خلفية سياساته المثيرة للجدل حيال بريكست وإصراره على الخروج من الاتحاد الأوروبي في الموعد المحدد باتفاق أو دونه.

وأشارت مصادر صحافية إلى وجود استياء كبير داخل مجلس الوزراء على خلفية مضي جونسون قدما في تنفيذ مخططه للخروج من التكتل.

وحسب تقرير لصحيفة "تايمز" البريطانية، فإن هناك قائمة بخمسة وزراء مرشحين لتقديم استقالاتهم، حيث يرفضون، خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

وذكرت الصحيفة أن الوزراء المرشحين للقفز من مركب جونسون هم جوليان سميث وزير شؤون أيرلندا الشمالية ووزيرة الثقافة، نيكي مورجان، ووزير العدل روبرت بوكلاند، ووزير الصحة ماك هانكوك، إضافة إلى النائب العام جيوفري كوكس، أهم مستشار قانوني للحكومة.

وتعرض كبير مستشاري جونسون، دومينيك كامينجز، الذي يعتقد أنه يتبنى موقفا لا هوادة فيه بشأن الخروج، لانتقادات حادة أثناء جلسة ساخنة لمجلس الوزراء.

وحذر مسؤول من داخل حكومة جونسون من خروج "عدد كبير جدا" من النواب المحافظين من الحزب في حالة خروج بريطانيا بدون اتفاق.

يشار إلى أن رئيس الوزراء البريطاني يخطط لخروج بلاده من الاتحاد الأوروبي في الحادي والثلاثين من أكتوبر الجاري، ولكن كلا الطرفين، بريطانيا والاتحاد، يسعيان للتوصل لاتفاق قبل القمة الأوروبية المقررة أواخر الأسبوع المقبل.

ويسعى جونسون جاهدا من أجل تأمين خروج من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر سواء باتفاق أو دونه، وسبقت هذه الخطوة قيام جونسون بتعليق أعمال البرلمان في محاولة سابقة لعرقلة مساعي المعارضة لمنع تنفيذ بريكست دون اتفاق.

Thumbnail

وعلى خلفية إصرار جونسون على مخططه في تنفيذ بريكست رغم معارضة البرلمان البريطاني لذلك، حيث تصاعد التوتر في الفترة الأخيرة بين الطرفين.

وفي خطوة لقطع الطريق أمام خروج لندن من التكتل دون اتفاق سن البرلمان البريطاني قانونا يجبر جونسون على طلب إرجاء بريكست في حال عدم التوصل إلى اتفاق مع الأوروبيين.

وتزداد مهمة جونسون تعقيدا مع اقتراب موعد الخروج المحدد إذ قال مصدر في الحكومة البريطانية، إن التوصل إلى اتفاق بشأن خروج المملكة من الاتحاد بريكست أصبح "مستحيلا جوهريا"، بعد اتصال جمع رئيس الوزراء بوريس جونسون بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

ويتبادل الأوروبيون ولندن التهم بشأن المسؤول عن فشل المفاوضات بشأن اتفاق بريكست حيث اتهم رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، الثلاثاء، جونسون بالتلاعب “بمستقبل أوروبا والمملكة المتحدة” من خلال “لعبة سخيفة لتبادل الاتهامات” بشأن مسؤولية فشل مفاوضات بريكست.