تعهد بحل معضلة الأمن في بنغازي

الثلاثاء 2013/11/05
بنغازي.. أكثر المناطق الخارجة عن سيطرة الحكومة

طرابلس- تعهد الصديق عبدالكريم، نائب رئيس الحكومة الليبية المؤقتة المكلف بوزارة الداخلية، أمام المؤتمر الوطني العام أمس، بإلقاء القبض على المتسببين في جرائم الاغتيال والإخلال بالأمن في مدينة بنغازي (شمال شرق البلاد) في القريب العاجل.

وسعى عبدالكريم، في كلمة له خلال جلسة مساءلة الحكومة أمام المؤتمر الوطني العام ظهر أمس الإثنين، إلى وضع أهالي مدينة بنغازي على بيّنة من الإجراءات التي تمت بشأن تأمين المدينة وفرض الأمن وتنفيذ القانون وسلطة الدولة.

وأوضح المسؤول الليبي أن تحقيق ذلك يتطلب وجود قوة لتنفيذ القانون وتحقيق العدالة وأن هذه القوّة ترتكز على نقطتين رئيسيتين هما: الحصول على المعلومة من أجل منع وقوع الجريمة وهي تشكل ما لا يقل عن 80 بالمئة من تحقيق الأمن في حد ذاته، والنقطة الثانية هي الحصول على القوّة الرادعة على الميدان أي على أرض الواقع من أجل منع المجرم وتقديمه إلى العدالة وتنفيذ القانون. كما أعلن عبدالكريم عن إحالة التفويضات المالية اللازمة لجميع مديريات أمن المنطقة الشرقية كاملة، مشيرا إلى أنّه لا يوجد تقصير من جانب وزارة الداخلية والمسألة مسألة وقت فقط. وقال»تحملت شخصيّا القفز على التراتيب البالية الموجودة في الدولة وعقلية التكنوقراط التي لا تستطيع أن تنجز أيّ عمل من أجل منع المركزية وإحالة هذه التفويضات مباشرة إلى مديريات الأمن».

وأضاف أن هناك تنسيقا مستمرا وعلى مدار الساعة مع رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي من خلال الغرفة الأمنية المشتركة من أجل تنفيذ الخطة الأمنية وبسط الأمن والاستقرار بمدينة بنغازي.

وكان وزير الدفاع الليبي عبدالله الثني قد أكّد، أمس خلال الجلسة البرلمانية ذاتها، أنه جرى الاتفاق مع أعضاء المؤتمر الوطني العام عن مدينة بنغازي ومجلسها المحلي على تعيين حاكم عسكري للمدينة، مشيرا إلى أنه يتمّ حاليا هيكلة جميع الوحدات التابعة لرئاسة الأركان وفق القواعد العسكرية.

الجدير بالذكر أنّ مدينة بنغازي ما انفكّت تشهد، منذ أشهر، توترا أمنيا متفاقما وتفجيرات لعدد من المقرات الرسمية والخاصة. وفي هذا المضمار، قال رئيس الأركان العامة عبدالسلام جادالله، أمس خلال جلسة الاستماع نفسها، لدينا بعض المعلومات التي تفيد بتورط ثلاث جهات في عمليات الاغتيال ولا نستطيع الإعلان عنها أمام وسائل الإعلام أو المؤتمر، لأنها قيد التحقيق.

2