تعهد مصري بالمشاركة في إعادة إعمار العراق

وزير الخارجية المصري سامح شكري يؤكد أن القاهرة حريصة على تكثيف التشاور والتنسيق مع الجانب العراقي بشأن جهود إعادة إعمار المدن المحررة من داعش.
الأربعاء 2018/06/27
تفعيل الدور العربي في العراق

القاهرة – أبدت مصر اهتماما بالمشاركة في إعادة إعمار المناطق العراقية المدمّرة بفعل الحرب على تنظيم داعش، متعهّدة بالانخراط في جهود بسط الاستقرار بالبلد.

وعبّر عن ذلك وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال استقباله، الثلاثاء بالقاهرة، لنائب الرئيس العراقي إياد علاوي الذي يقوم بزيارة لمصر صنّفها مراقبون ضمن جهود تفعيل الدور العربي في العراق وتوثيق علاقة الأخير بمحيطه العربي بعد سنوات من الفتور رجّحت كفّة دور إيران في البلد.

وأكد شكري حرص بلاده على “تكثيف التشاور والتنسيق مع الجانب العراقي بشأن جهود إعادة تأهيل وإعمار المدن المحررة من تنظيم داعش، وعزم مصر على المشاركة في عملية إعادة الإعمار تبعا لاحتياجات الشعب العراقي”.

كما عبّر عن اهتمام القاهرة بتطوير العلاقات مع بغداد والدفع بها إلى آفاق أرحب وأوسع في شتى المجالات، والالتزام الكامل بدعم وحدة العراق وسيادته على كامل أراضيه.

وبدوره عرض علاوي في حديثه مع الوزير المصري لتطورات الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية بالعراق، مؤكدا حرص بلاده على تعزيز أطر التعاون الاقتصادي والتجاري مع مصر، في إطار جهود ضخ استثمارات جديدة وتنشيط الاقتصاد العراقي.

وأكد علاوي أن أولويات بلاده في الوقت الراهن تتمثل في بناء دولة المواطنة بعيدا عن المحاصصة، وإعادة العراق إلى محيطه العربي والإسلامي، ومكافحة الإرهاب واستعادة الأمن والاستقرار في كافة المدن العراقية، والبدء في عملية إعادة الإعمار.

وحسب بيان صدر بعد اللقاء، اتفق الجانبان على “ضرورة تكثيف التشاور والتنسيق خلال الفترة المقبلة من أجل تعزيز التضامن وأطر العمل العربي المشترك لمواجهة التحديات المرتبطة بأمن واستقرار المنطقة”.

وفي فبراير الماضي عقد مؤتمر إعادة إعمار العراق بالكويت، بمشاركة 2300 شركة من 70 دولة، تسعى للحصول على فرص استثمارية في العراق. ويحتاج العراق إلى 88.2 مليار دولار أميركي لإعادة إعمار المناطق المحررة، وفق تقديرات سابقة، أعلنها سلمان الجميلي وزير التخطيط العراقي.

3