"تغريدات الموت".. الأكثر تداولا في 2013

السبت 2013/12/14
التغريدتان الأكثر تداولا تتحدثان عن وفاة اثنين من نجوم التمثيل الشباب

واشنطن ـ كشف موقع تويتر عن التغريدات الأكثر تداولا في موقع التواصل الاجتماعي في 2013 وكانت التغريدتان الأولى والثانية تتحدثان عن وفاة اثنين من نجوم التمثيل الشباب. والتغريدات الأكثر تداولا هي تلك التي حققت أكبر عدد من إعادة التغريد أو ما يعرف بـ”RETWEETS” في عالم تويتر.

وفي وقتٍ متأخر من يوم الأربعاء، أطلقت شركة تويتر خلاصة عام 2013 على موقعها الاجتماعي، وجمّعت بعض الأحداث بحسب التصنيفات والموضوعات الرئيسية، مثل الأخبار والرياضة والترفيه وما شابه.

وأبرزت الشبكة الاجتماعية التغريدات الذهبية الثلاث التي تمت مُشاركتها. وكانت أول تغريدة ذهبية لعام 2013، تعليق الممثلة والمغنية ليا ميشيل في أواخر يوليو عن وفاة شريكها الممثل الكندي كوري مونتيث – مات بعد جرعة زائدة من الهيروين والخمر! – ووضعت صورة له في التغريدة. وقالت "شكراً لكم جميعاً لمساعدتي في هذه اللحظة مع حبكم الرائع ودعمكم لي، وسيظل كوري في قلبي إلى الأبد". وأعيد تغريد هذه الرسالة أكثر من 408 آلاف مرة في 133 بلدا، بحسب موقع التواصل الاجتماعي.

أما التغريدة الثانية الأكثر تناقلا على تويتر في 2013 كانت تلك التي نشرها طاقم الممثل بول ووكر لتأكيد وفاته في حادث سير، وأعيد تغريدها أكثر من 400 ألف مرة. وجاء خبر الوفاة عبر حسابه الرسمي في تويتر، وقال من يُمثِّلُه أن التقارير أكدت أنه توفّى في حادث سيارة.

الثالثة والأخيرة، هي من قِبَلِ المغني نيال هوران وهو يحتفل بعيد ميلاده الـ20، معبرا عن فرحته العارمة أنه لم يعد من المُراهقين بعد الآن! أعيد تغريدها أكثر من 367 ألف مرة.

ولم تستطع أي من هذه التغريدات التفوق على تغريدة أوباما عندما فاز بفترة ثانية في البيت الأبيض والتي حققت أكثر من 700 ألف إعادة تغريد.

وكانت وفاة الزعيم الأفريقي الأشهر نيلسون مانديلا المناسبة الأكثر تواترًا على توتير وفيسبوك، إذ شكل الموقعان ساحتين لتشارك رسائل تشييع مانديلا ونعيه وتأبينه.

وبلغ عدد التغريدات 7.2 مليون تغريدة، بواقع 95 ألف تغريدة كل دقيقة، ما دفع بإدارة تويتر إلى إعلان المناسبة اللحظات الأكثر ازدحاماً في الموقع، بالرغم من أنها لم تكسر الرقم القياسي الذي حققه نهائي كرة القدم الأميركية (سوبر بول) بين فريقي سان فرانسيسكو وبالتيمور في شباط (فبراير) الماضي، حقق حينها تويتر 24 مليون تغريدة، بواقع أكثر من 231 ألف تغريدة في الدقيقة.

وفي فيسبوك، علق نحو 39 مليون مستخدم منتجين أكثر من 80 مليون مشاركة وتبادل وإعجاب على صفحاتهم إبان تأبين مانديلا.

19