تغريدات ترامب تهدد موقع أميركا الاستخباراتي

الجمعة 2017/01/13
تغريدات ترامب المتهورة قد تُلحق الضرر باتفاقيات تبادل المعلومات الاستخباراتية

واشنطن - تشعر الأجهزة الاستخباراتية في جميع أنحاء أوروبا بقلق متزايد بسبب عدم إمكانية التنبؤ بسلوكيات الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، وبسبب تغريداته المتهورة، التي قد تُلحق الضرر باتفاقيات تبادل المعلومات الاستخباراتية مع الولايات المتحدة الأميركية.

وفقا لموقع بازفيد، قال مسؤول استخبارات عسكرية أوروبي، طلب عدم ذكر بلده تجنبا للصدام السياسي مع الإدارة الأميركية القادمة “ينبع التعاون من الشعور بالثقة في جدارة الجانب الآخر ودوافعه، وإذا تصرفت إدارة الولايات المتحدة بشكل أخرق أو متقلّب، فسوف يتضرر التعاون بالتأكيد في بعض القضايا مثل روسيا”.

وأمضى ترامب عدّة أسابيع في انتقاد وكالات الاستخبارات الأميركية، بسبب توصلهم إلى أن روسيا حاولت سرا أن تُرجح كفته في الانتخابات، ساخرا من عملهم، مؤيِّدا جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس، الذي أكد أنه كان بإمكان “شاب في سن الرابعة عشرة أن يخترق” معلومات رئيس الحملة الانتخابية لهيلاري كلينتون. ولا يملك ترامب أيّ خبرة دبلوماسية أو أمنية.

ويتخوف مسؤولو الاستخبارات الأوروبية أن تكشف تصريحات ترامب الجامحة وتغريداته العصبية عمليات استخباراتية ناجحة، أو حتى تفضح دون قصد عملاء أجانب، تلك المخاوف قد تؤدّي إلى وقف تبادل المعلومات الاستخباراتية مع الولايات المتحدة.

مسؤول في وزارة الدفاع الفرنسية قال “ربما يقل استعداد قيادتنا لتبادل المعلومات المهمة والحساسة، خوفا من أن تراها منشورة على تويتر”.

وبوصفه القائد العام، سوف يمتلك ترامب صلاحيات واسعة لرفع السرية عن المعلومات، وإمكانية الوصول إلى أعلى مستوى من الأسرار الأميركية المؤمنة بإحكام، ولكن حلفاء الولايات المتحدة أقل قلقا، على الأقل حاليا، بشأن الكشف عن المصادر والأساليب المتبعة للإدارة الجديدة.

ويُحلِّل عملاء الاستخبارات الأجانب بالفعل كل تغريدة من تغريدات الرئيس الأميركي المنتخب تحليلا مفصلا، آملين في التوصل إلى معلومات.

يقول مالكوم نانس، وهو مسؤول تشفير سابق في البحرية الأميركية إن “تغريدات الهواة الذين يريدون إحداث تأثير بما لديهم من معلومات، تؤدي إلى كشف المعلومات”.

ويلفت إلى أن “الوكالات الأجنبية سوف تراقب كلمات ترامب وتُفسِّرها للوصول إلى مصادر معلوماته”.

وقال أحد المسؤولين الأميركيين “نحن في موقف مبهم المعالم، ولكن قد تصبح هذه فعلا مشكلة”.

19