تغريدة إسرائيلية تحلق بأسعار النفط العالمية

السبت 2013/10/12
"تويتر" يربك أسعار النفط العالمية

لندن- حافظت أسعار النفط أمس على معظم المكاسب الكبيرة التي حققتها في نهاية التعاملات الأميركية يوم الخميس بعدما بث الجيش الإسرائيلي تغريدة على موقع "تويتر" أشارت إلى قيام إسرائيل لتوها بضرب مطارات سورية.

لكن انكشاف عدم صحة الخبر لم يفقد أسعار النفط يوم الجمعة المكاسب التي حققتها، فتحركت في نطاق ضيق فوق 111 دولارا للبرميل. ويتعرض تجار النفط الذين يركزون بشدة على أي دلالات على تصاعد العنف في الشرق الأوسط لهزات عنيفة في كل ما يتعلق بسلامة إمدادات النفط.

وتراجعت أسعار النفط العالمية بشكل طفيف أمس مع تراجع القلق بشأن الإمدادات لكن التفاؤل بالمحادثات الرامية لإنهاء أزمة الميزانية الأميركية حال دون انخفاض الأسعار بنسبة كبيرة.

وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري أمس إن إجمالي إمدادات النفط من الدول غير الأعضاء في منظمة أوبك سيرتفع 1.7 مليون برميل يوميا في 2014 وهو أعلى نمو سنوي منذ سبعينات القرن الماضي. وذكرت الوكالة أيضا أن الولايات المتحدة ستصبح أكبر منتج للنفط في العالم في العام المقبل وهو ما سيعوض تعثرا متوقعا في بعض إمدادات أوبك.

وانخفض سعر خام نحو 30 سنتا ليبلغ في نهاية التعاملات الأوروبية 111.51 دولارا للبرميل بعد أن أغلق يوم الخميس مرتفعا 2.74 دولار عند 111.80 دولارا. وعلى مدى تعاملا الأسبوع المنتهي ارتفع برنت نحو 2 بالمئة.

وسار الخام الأميركي الخفيف في اتجاه مغاير وتراجع بشكل حاد أمس ليتحرك تحت حاجز 102 دولارا للبرميل ويسع الفارق بينه وبين خام برنت الى نحو 10 دولارات، ليسجل انخفاضا أسبوعيا رابعا في خمسة أسابيع.

11