تغريدة "البيك" على تويتر: تجريح ومصارحة

تغريدة وليد جنبلاط تثير جدلا واسعا على حساب "البيك"، كما يصفه أنصاره.
الجمعة 2018/06/08
التاريخ لا يكذب

بيروت – رد رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب السابق وليد جنبلاط على كلام النائب جميل السيد الأربعاء، أثناء الإدلاء بشهادته أمام المحكمة الدولية في لاهاي.

وتوجه جنبلاط في تغريدة إلى السيد عبر تويتر مرفوقة بصورة له مع رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري الخميس جاء فيها “يا سيادة اللواء جميل السيد. شكرا على وصفي بالمجنون بعد محاولة اغتيال مروان حمادة ولاحقا بعد اغتيال الحريري. أذكركم بأنني مازلت مجنونا، لقد دخلوا على دم كمال جنبلاط وخرجوا على دم رفيق الحريري، وهل لي أن أذكركم بأن بشار الأسد صديقكم اغتال شعبا بأسره؛ ألا وهو الشعب السوري؟”.

وكان السيد أشار خلال إدلائه بشهادته أمام غرفة الدرجة الأولى في المحكمة أنه “عندما كان حمادة في المستشفى، بعد يوم مِن محاولة اغتياله، زرته ووجدته مقتنعا بأنّ سوريا تقف وراء ما حصل، كذلك النائب وليد جنبلاط”، لافتا إلى أن “جنبلاط أصبح مجنونا آنذاك، وبعد اغتيال الحريري أصبح هو رأس الحربة ضدّ سوريا في لبنان. قناعتي لو أنّ جنبلاط هو مَن اغتيل، وبقي الحريري، لما طُبّق القرار الدولي 1559”.

واعتبر أن “الحريري كان ضدّ ذلك القرار (الداعي إلى خروج القوات السوريّة مِن لبنان ونزع سلاح الميليشيّات)، وجودَه حيّا كان يحول دون تطبيقه، وجنبلاط، الذي شهد في هذه المحكمة، قال بنفسه: إنّ الحريري كان ضدّ ذلك القرار الدولي”.

وأثارت التغريدة جدلا واسعا على حساب “البيك”، كما يصفه أنصاره. وكتب مغرد “جنون البيك ولا عقولهم المجرمة”.

وكتب المعلق التلفزيوني جاد غصن متهكما “وبين الاغتيالين أصبحت زعيما بين أحضان عائلة الأسد.. ووقتها لم تكن تدري أن هناك معتقلين في السجون السورية، من اللبنانيين قبل السوريين في وقت كنت أنت ميليشيا، كنت تمدح بديمقراطية النظام، وحين وقعت الحرب عندهم صرت تسب وتلعن بالقتل والدمار..”.

وقال مغرد مخاطبا جنبلاط “دعني أذكرك بأنك كنت تبعا للسوري على مدى سنوات، وأنك تاجرت بدم أبيك عند السوري وبالقطعة، وأنك أكثر من افتعل حروبا شوارعية وفتنا، وأكثر من ارتكب مجازر طائفية في بلدك، إنك احتميت بالسوري بعد كل (عملية) قتل ومجزرة”، مضيفا “انتقامك من السوري ليس بسبب أبيك ولا الحريري، إنما رياح توقعت نجاحها وفشلت”.

وانتصر معلق للبيك قائلا “إذا كانت وقفتكم التاريخية بعد اغتيال #الرئيس_رفيق_الحريري توصف بالجنون، فإننا إذن كلنا مجانين ونفتخر بجنوننا”.

19