تغسيل الموتى عقاب زوجة خائنة في إيران

الاثنين 2017/05/15
من الرجم حتى الموت إلى تغسيل الموتى

طهران – قضت محكمة في العاصمة الإيرانية طهران على امرأة بتغسيل الموتى في مشرحة لمدة سنتين عقابا لها على خيانتها لزوجها، حسبما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا).

وشمل الحكم الصادر بحق السيدة البالغة من العمر 35 عاما جلدها 74 جلدة بسبب علاقتها “الآثمة”.

وحكم على عشيقها بـ99 جلدة علاوة على نفيه إلى منطقة نائية.

وحتى سنوات قليلة فقط كانت عقوبة النساء اللواتي يتم ضبتهن في علاقة غير مشروعة، الرجم حتى الموت. وتعتبر عقوبة تغسيل الموتى غير عادية إلى حد بعيد.

ووصفتها الناشطة مهناز عزيزي، عبر حسابها على إنستغرام، بالـ“بدعة”.

وتتعرض الإيرانيات اللاتي يتهمن بممارسة علاقات غير مشروعة مع الشباب إلى عواقب مأساوية، فضلا عن نظرة المجتمع الدونية إليهن.

وسبق للسلطات الإيرانية أن ردت في تعليق على تقرير للأمم المتحدة بشأن وضع حقوق الإنسان في إيران أن الرجم عقوبة مقررة في الشريعة الإسلامية لجريمة الزنا، وأضافت أن هذه العقوبة “فعالة في ردع الجريمة وحماية الأخلاق”.

وأعدم 70 شخصا على الأقل في إيران منذ 1980 بتهمة الزنا.

24