تغطية أخبار المتطرفين في سوريا تثير الانتقاد ضد "بي بي سي"

الثلاثاء 2014/03/25
“بي بي سي" متهمة بالفشل في استكشاف خلفيات الجمعيات الخيرية

لندن – تعرضت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” للانتقاد بسبب تصويرها قافلة خيرية مرتبطة بالمتطرفين في سوريا، وكان قد تم إرسالها من قبل منظمات خيرية بريطانية إلى هناك.

وقالت صحيفة “ديلي ستار صندي، يوم الأحد، إن “بي بي سي” عرضت فيلما في النشرة الإخبارية لقناتها التلفزيونية الثانية مدته 8 دقائق للقافلة الخيرية البريطانية، وهي تنقل الإمدادات إلى سوريا، بمرافقة مراسلتها كاترين ناي.

وأضافت أن جمعية “الفاتحة”، إحدى الجماعات المنظمة لقافلة الرحمة الخيرية، تخضع للتحقيق حاليا من قبل اللجنة الخيرية المسؤولة عن عمل الجمعيات الخيرية البريطانية، بسبب قضايا تتعلق بالتمويل.وأشارت الصحيفة إلى أن الجمعيات الخيرية البريطانية “الفاتحة” و”المساعدات لسوريا” و”أمة واحدة” كانت في طليعة عمليات جمع الأموال لصالح قافلة “الرحمة” الخيرية، التي توجهت إلى سوريا في نوفمبر الماضي.

وأشارت إلى أن معهد الدراسات الأميركي “غيت ستون” قال إن الجمعيات الخيرية البريطانية الثلاث، يعمل فيها عدد من الأفراد يحملون معتقدات متطرفة.

كما تبين أن عديل علي، أكبر جامع تبرعات في الجمعية الخيرية “الفاتحة” التي تتخذ من مدينــة ووستــر مقرا لهــا، زُعم بأنه ظهر في صــورة إلى جانب مسلحين ملثمين في سوريــا، لــكن الأخير نفى أن يكون هو الشخص الذي ظهر في الصورة.

وأضافت الصحيفة أن، صموئيل ويستروب، من معهد “غيت ستون” اتهم “بي بي سي” بـ“الفشل في استكشاف خلفيات الجمعيات الخيرية في الفيلم عن القافلة الخيرية إلى سوريا، رغم تحذيرات اللجنة الخيرية من أن أموال المساعدات تنتهي في جيوب الجماعات المتطرفة”.

ونسبت الصحيفة إلى متحدث باسم القناة التلفزيونية الثانية في “بي بي سي” قوله “إن التقرير الذي بثته القناة في نشرتها الإخبارية لا يروّج لقافلة المساعدات الخيرية إلى سوريا، وأعطى إشارة صغيرة للمؤسسة الخيرية المعنية”. وأضاف المتحدث “الهدف من الفيلم كان إعطاء نظرة ثاقبة عن عمل مثل هذه القوافل في سوريا، والإبلاغ عما رأينا وسمعنا عن دوافعها”.

ونقلت عن متحدث باسم اللجنة الخيرية، المسؤولة عن عمل الجمعيات الخيرية البريطانية، أن اللجنة “تجري استفسارات بهذا الشأن”.

18