تغيير مراكز في فيراري يعيد رايكونن إلى فريقه الأم

عودة رايكونن إلى ساوبر الذي دافع عن ألوانه لموسم واحد يفتح الباب أمام انضمام لوكليرك إلى "سكوديريا".
الأربعاء 2018/09/12
ستتولى المشعل بعدي

ميلانو – أعلن فريق فيراري الثلاثاء، أن سائقه الفنلندي المخضرم كيمي رايكونن سيترك الفريق مع نهاية الموسم الحالي من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، وذلك من أجل العودة إلى فريق بداياته ساوبر، فيما سيكون الفرنسي الشاب شارل لوكليرك خلفا له.

وقال الفريق الإيطالي في بيان “يعلن فريق فيراري أنه مع نهاية موسم 2018 سيترك رايكونن منصبه الحالي”، مضيفا “خلال هذه السنوات قدم كيمي مساهمة أساسية للفريق كسائق وكإنسان. كان دوره حاسما في نمو الفريق، وكان في الوقت ذاته يعمل لصالح الفريق على الدوام”.

وتابع “كبطل عالم مع سكوديريا فيراري، سيبقى دائما جزءا من تاريخ فريقنا وعائلتنا. نشكر كيمي على كل ذلك ونتمنى له ولعائلته مستقبلا مزدهرا”.

وعاد الفنلندي البالغ 38 عاما إلى فيراري عام 2014 بعد أن دافع عن ألوانه من 2007 حتى 2009 حين قاده إلى لقبه الأخير في بطولة العالم عام 2007، لكنه لم يفز بأي سباق منذ أن انضم إليه مجددا من فريق لوتوس.

وسيعود السائق الفنلندي، الذي يحتل حاليا المركز الثالث في ترتيب هذا الموسم خلف بطل العالم سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون وزميله في فيراري الألماني سيباستيان فيتل، إلى ساوبر الذي بدأ معه مشواره في بطولة العالم عام 2001.

وغرد رايكونن على تويتر قائلا “خمنوا من عاد؟ للموسمين المقبلين مع ساوبر أف 1 تيم! شعور جيد بأن تعود إلى حيث بدأ كل شيء!”، وذلك بصحبة صورة له من أيام موسمه الأول في بطولة العالم بألوان ساوبر الذي قال بدوره في بيان “يسعد فريق ألفا روميو ساوبر أف 1 أن يعلن بأن كيمي رايكونن سينضم إلى الفريق اعتبارا من 2019. وقع بطل العالم لعام 2007 عقدا معنا للموسمين المقبلين”.

رايكونن، الذي يحتل حاليا المركز الثالث في الترتيب، سيعود إلى فريق ساوبر الذي بدأ معه مشواره في بطولة العالم

وأشار مدير ساوبر الفرنسي فريديريك فاسور إلى أن التعاقد مع رايكونن الذي ابتعد عن الفورمولا واحد لموسمين بعد تركه فيراري في 2009 قبل العودة خلف مقود لوتوس في 2012، يشكل “دعامة مهمة في مشروعنا، ويقربنا أكثر من تحقيق هدفنا المتمثل في إحراز تقدم كبير كفريق في المستقبل القريب”. وواصل “موهبة كيمي التي لا شك فيها، وخبرته الهائلة في الفورمولا واحد، لن تساهما في تطوير سيارتنا فحسب بل ستسرعان أيضا من نمو وتطور فريقنا ككل. معا سنبدأ موسم 2019 بأسس قوية، مدفوعين بالتصميم على الكفاح من أجل النتائج التي تهمنا”.

وجاء الإعلان عن رحيل رايكونن بعد صعوده على منصة التتويج للمرة الـ100 في مسيرته من أصل 287 سباقا في الفئة الأولى، وذلك بحلوله ثانيا في 2 سبتمبر خلال جائزة إيطاليا الكبرى على حلبة مونزا.

وفتحت عودة رايكونن إلى ساوبر الذي دافع عن ألوانه لموسم واحد قبل الانتقال إلى ماكلارين مرسيدس حتى 2006، الباب أمام انضمام لوكليرك (20 عاما) إلى “سكوديريا” التي تخرج منها كسائق قبل أن يخوض مع ساوبر في 2018 موسمه الأول في الفئة الأولى.

وقال فيراري في بيان “تعلن سكوديريا فيراري أنه للموسم المقبل من بطولة العالم للفورمولا واحد، سيقود شارل لوكليرك الفريق إلى جانب سيباستيان فيتل”.

وقدم لوكليرك، المولود في موناكو، موسما أول واعدا في الفئة الأولى ودخل في النقاط أربع مرات من أصل 14 سباقا. وأبرز نتائج السائق الذي يدير أعماله نيكولا تود، نجل رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ومدير فيراري السابق جان تود، إنهاؤه جائزة أذربيجان الكبرى في المركز السادس.

وبعد الإعلان عن انضمامه للفريق الإيطالي غرد لوكليرك، الفائز بلقب فئة جي بي 3 عام 2016 وفورمولا 2 عام 2017، على تويتر قائلا إن “الأحلام تتحول إلى حقيقة. سأقود لسكوديريا فيراري لموسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا واحد”، مضيفا “سأكون ممتنا للأبد لسكوديريا فيراري على الفرصة التي حصلت عليها، ولنيكولا تود على مساندتي منذ 2011، وعائلتي”.

22