تفاؤل بعودة السياحة الروسية إلى مصر

الجمعة 2016/09/09
مصر تسعى لجذب 3 ملايين سائح روسي

القاهرة - يسود الأوساط السياحية المصرية تفاؤل بقرب عودة السائحين الروس إلى مصر، بدءا من منتصف شهر أكتوبر المقبل، بعد أن توقفت السياحة ورحلات الطيران الروسية، عقب سقوط طائرة روسية فوق سيناء في 31 أكتوبر الماضي.

وجاء اللقاء الذي عقده الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة العشرين في مدينة هانغتشو الصينية مؤخرا ليحيي الآمال في هذه العودة، حيث اتفقا على إرسال وفد روسي إلى القاهرة لبحث الجوانب الأمنية المتعلقة باستئناف الرحلات.

وقالت مصادر أمنية لـ”العرب” إن الوفد الذي وصل القاهرة الأربعاء يضم سبعة من كبار خبراء الأمن والطيران في روسيا، وترافقهم في الجولة قيادات أمنية بوزارة الطيران المصرية ومطار القاهرة.

ويقوم الوفد بجولة تفتيشية في المنطقة الخاصة بتزويد الطائرات بوجبات الطعام للركاب بالمطار، ومراقبة عمليات تأمينها حتى شحنها للطائرات، والوقوف على أحدث الأجهزة التي تم تركيبها في إطار خطة تطوير المنظومة الأمنية.

وأشارت المصادر الأمنية إلى أن هناك تعاونا روسيا – مصريا لزيادة مستوى الأمن في المطارات، وزوّدت الشركات الروسية المطارات المصرية بأجهزة للكشف عن المتفجرات تعمل بتقنية “النانو تكنولوجي”، وبوابات إلكترونية تعمل بنفس الخاصية، ورادارات قوية تكشف وترصد كل شيء، بتكلفة تقترب من نصف مليار جنيه (حوالي خمسين مليون دولار).

وأكد إسماعيل أبوالعز رئيس الشركة القابضة للملاحة الجوية والمطارات المصرية لـ”العرب” أن “مطار القاهرة مؤمَّن تماما، وبه أحدث الأجهزة”.

وحول الوقت الذي سوف يستغرقه الخبراء الروس في أعمال التدقيق، قال أبوالعز إن مطار القاهرة به كامل التجهيزات والإجراءات والنظم، وقد تستغرق أعمال التدقيق يوما واحدا، أما بالنسبة إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة متوقع أن تستغرق ثلاثة أيام لكل منهما.

وتسعى مصر إلى جذب 3 ملايين و500 ألف سائح روسي خلال الفترة من آخر أكتوبر حتى نهاية العام المقبل.

وقال باسم حلقة رئيس المجلس التأسيسي لنقابة السياحيين المصريين لـ“العرب”، إن الإعلان الروسي عن تواجد خبراء للاتفاق على عوامل التأمين في المطارات المصرية، يعد مؤشرا قويا على اقتراب عودة السياحة الروسية إلى مصر.

2