تفاؤل روسي بشأن التوصل لاتفاق نووي مع ايران

السبت 2014/11/15
القوى العالمية تسعى إلى ضمان الا تصبح ايران قادرة على تصنيع قنبلة نووية

برزبين (أستراليا) - قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف إن من الممكن التوصل لاتفاق بين القوى العالمية وطهران بشأن تحجيم برنامج ايران النووي الشهر الجاري اذا ما توافرت الرغبة لدى واشنطن وطهران.

وصرح ريابكوف الذي يزور استراليا للمشاركة في اجتماع مجموعة العشرين بأن القوى الست وإيران أقرب من أي وقت مضى للتوصل لاتفاق وان من الممكن التوصل اليه بحلول الموعد النهائي المحدد في 24 نوفمبر.

وقال "لذا ثمة وقت كاف لاتخاذ مثل هذه القرارات في الفترة من 18 إلى 24 (نوفمبر). وأضاف: "ولكن ليس هناك ضمانات بأن تتخذ مثل هذه القرارات في العاصمتين اللتين تجدان مشاكل كبيرة مع الحلول الحالية اعني - واشنطن وطهران."

وتريد القوى الست روسيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا ضمان الا تصبح ايران قادرة على تصنيع قنبلة نووية. وتقول طهران ان برنامجها النووي للأغراض المدنية.

وأبدى بعض المسؤولين من بينهم مسؤولون روس شكوكا بشأن امكانية التوصل لاتفاق خلال المهلة المحددة. وذكر ريابكوف ان "تطبيع" العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة وروسيا لم يتلق اي دفعة عقب المحادثات التي جرت بين الرئيسين فلاديمبر بوتين وباراك اوباما في الصين على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (ابك).

وساءت العلاقات بين موسكو وواشنطن لمستويات لم تشهدها منذ نهاية الحرب الباردة بسبب أزمة اوكرانيا وضم موسكو القرم في مارس واتهام الغرب روسيا بارسال اسلحة وجنود لدعم الانفصاليين في شرق البلاد.

وتنفي موسكو الاتهامات وانتقدت الولايات المتحدة لفرضها عقوبات علي روسيا بسبب أوكرانيا. وقال ريابكوف "يتحمل الجانب الامريكي كليا مسؤولية الجمود الذي يعتري العلاقات".

1