تفاصيل اتفاقيات أبراهام في كتاب مرتقب لجاريد كوشنر

الكتاب سيركز على الشرق الأوسط واتفاقات السلام التي ساعد مستشار ترامب في التفاوض عليها.
الخميس 2021/03/11
كوشنر يطلع القراء على تفاصيل العمل في البيت الأبيض في عهد ترامب

واشنطن - يعتزم جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب والذي كان مستشارا كبيرا له، إصدار كتاب عن خبراته في البيت الأبيض، بما في ذلك دوره في التفاوض على اتفاقات أبراهام التي أفضت إلى تطبيع عدد من الدول العربية مع إسرائيل.

وأشار مصدر مقرب من كوشنر إلى أن الكتاب سيركز أساسا على الشرق الأوسط واتفاقات السلام، التي ساعد مستشار ترامب في التفاوض عليها مع الإمارات والبحرين والسودان والمغرب.

ويعتبر كوشنر عراب خطة السلام الأميركية المعروفة باسم صفقة القرن، وساعد مع فريقه في التفاوض على اتفاقات أبراهام بين إسرائيل والبحرين والإمارات العربية المتحدة والسودان.

وأخذ كوشنر على عاتقه ملف السلام في الشرق الأوسط، حيث قام بجولات مكوكية بين دول المنطقة المعنية لبلورة رؤيته لسلام مستدام، قال عنه "إن تحقيق سلام دائم في الشرق الأوسط سيكون أسوأ كابوس يقضّ مضجع طهران".

وأعلنت الاتفاقيات في الفترة بين منتصف أغسطس ومنتصف ديسمبر 2020، وكانت أهم تطور دبلوماسي بالشرق الأوسط خلال 25 عاما.

وقال المصدر إن كوشنر "لا يسعى لتسوية حسابات وإنما لتقديم سياق تاريخي ومساعدة القراء على فهم كيف كان العمل في البيت الأبيض في عهد ترامب".

ويتناول الكتاب أيضا موضوعات إصلاح السجون والاتفاقات التجارية والعلاقات الأميركية الصينية وتعامل الولايات المتحدة مع جائحة فايروس كورونا والتحقيق في تدخل روسيا في انتخابات عام 2016، ومساءلة ترامب وأزمة الحدود، والأحداث المحيطة بوفاة الأميركي الأسود جورج فلويد أثناء احتجازه على يد الشرطة.

وتابع المصدر قائلا "ستكون وجهة نظر مثيرة للاهتمام من شخص كانت معه محفظة ملفات واسعة النطاق، كان معايشا للكثير من اللحظات الأكثر توترا لكنه بقي بعيدا عن الأضواء، بالبقاء وراء الكواليس والظهور المحدود في الإعلام".

وانتقل كوشنر (40 عاما) وزوجته إيفانكا، ابنة ترامب، للعيش في ميامي بعد انتهاء عملهما في واشنطن.

وقام ترامب حين وصل إلى الحكم بتعيين كوشنر مستشارا له، ثم رفعه إلى منصب كبير مستشاري البيت الأبيض، وعُهد إليه بملف هو الأعقد والأكثر أهمية في السياسة الخارجية الأميركية وهو ملف السلام في الشرق الأوسط.