تفاقم التفجيرات والهجمات الدموية في العراق

الأربعاء 2014/02/05
آثار تفجير سيارة مفخخة في العاصمة العراقية، أمس، في مشهد متكرر يوميا

بغداد - تعدّدت أمس والأيام الماضية التفجيرات والهجمات المسلحة في أنحاء متفرّقة من العراق. وقد أعلنت وزارة الداخلية العراقية، أمس الثلاثاء، عن مقتل شخصين وإصابة 10 آخرين بجروح بانفجار سيارة مفخخة في حي المواصلات جنوب غرب بغداد.

وقال الناطق باسم عمليات بغداد العميد سعد معن إن سيارة مجهولة المواصفات انفجرت في حي المواصلات التابع لمنطقة البياع جنوب غرب بغداد ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وجرح 10 آخرين وإلحاق أضرار مادية بعدد من السيارات المدنية.

وعلى صعيد الانفلات الأمني أيضا، سقطت أمس قذيفة هاون على المنطقة الخضراء المحصّنة التي تضم مقار الحكومة العراقية من بينها مبنى البرلمان العراقي وعدد من السفارات بينها السفارتان الأميركية والبريطانية.

وأفادت الشرطة العراقية أن القذيفة استهدفت مقرا أمنيا مسؤولا عن حماية المنطقة الخضراء، لكن لم ترد تفاصيل فيما اذا أسفر عن سقوط ضحايا.

كما قتل سبعة أشخاص في أعمال عنف متفرقة في بغداد فيما تجول عدد من كبار قادة الجيش العراقي في عدد من المناطق التي حررت من قبضة تنظيم «داعش» في محافظة الأنبار الواقعة غرب العاصمة.

وتواصل القوات العراقية من الجيش والشرطة والصحوات وأبناء العشائر مطاردة مسلحي تنظيم «داعش» الذين يسيطرون على مناطق في المحافظة ذات الغالبية السنية.

وقد فرض مسلحو «داعش» سيطرتهم منذ أكثر من شهر على بعض مناطق مدينة الرمادي كبرى مدن الأنبار.

وصرح قائد القوات البرية الفريق علي غيدان لـ»فرانس برس» بأن قوات تمكنت بعد مواجهات استمرت أربعة أيام من تطهير المنطقة التي كانت معقلا لمقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام «داعش» بالإضافة إلى أحياء الضباط والبكر وشارع 60 حيث تتوزع هذه المناطق في وسط وجنوب مدينة الرمادي.

ولا تزال الفلوجة الواقعة غرب بغداد خارج سيطرة القوات العراقية حيث يفرض مسلحون من «داعش» سيطرتهم على وسط المدينة فيما ينتشر آخرون من أبناء العشائر على أطراف المدينة إضافة إلى قوات الجيش التي فرضت طوقا مشددا عليها، وفقا لمصادر أمنية.

وفي سياق متصل، أفادت مصادر أمنية عراقية بأن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب تسعة آخرون وعثر على ثلاث جثث في سلسلة أعمال عنف متفرقة شهدتها مناطق بمدينة بعقوبة شمال شرقي بغداد.

وذكرت المصادر بأن عبوتين ناسفتين انفجرتا بالتعاقب في سوق حي المفرق غربي بعقوبة أسفرتا عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة ستة آخرين، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وأضافت المصادر نفسها، بأن دوريات الشرطة عثرت على جثث لثلاث عناصر من الصحوة في قرية أبي كرمة كانوا قد اختطفوا، أمس الأول، من قبل مسلحين مجهولين أثناء وجودهم بإحدى نقاط التفتيش في القرية.

3