تفاقم التوتر بعد هجوم على مخيم في دارفور

الاثنين 2016/05/02
الوضع الأمني في دارفور مازال متقلبا

الخرطوم- شن مسلحون يمتطون جمالا هجوما على أحد مخيمات دارفور، الإقليم السوداني الذي يشهد اضطرابات منذ سنوات، وفق ما روى سكان في المخيم.

وأكدت مصادر في الأمم المتحدة حصول الهجوم، الذي أصيب خلاله ستة أشخاص، لكنها لم تعط تفاصيل إضافية.

وقال أحد سكان المخيم إن “أفراد ميليشيا يمتطون جمالا هاجموا المخيم وبدأوا يطلقون النار، ما أدى إلى إصابة ستة أشخاص”. وشهد مخيم كلمه هجمات عدة خلال السنوات الماضية، بما فيها هجمات خلفت قتلى من سكانه. وهو يعتبر معقلا حصينا لمناصري المجموعات المتمردة في الإقليم، وتنتشر فيه الأسلحة.

وأشار خبير الأمم المتحدة المستقل لحقوق الإنسان في السودان ارستيد نونوسي الخميس، إلى أن “الوضع الأمني في دارفور ما زال متقلبا وهشا”.

وهو ما تنفيه السلطات في الخرطوم وتشدد على أن أزمة الإقليم انتهت بإجرائها استفتاء إداريا ما بين الحادي عشر والثالث عشر من أبريل الماضي، وكانت نتيجتها اختيار 98 في المئة من سكان الإقليم بقاءه مقسما إلى خمس ولايات.

2