تفاقم ظاهرة تجنيد الأطفال في اليمن

السبت 2016/08/13
"مجاهدين" صغار

صنعاء - قالت مصادر يمنية إنّ عملية تجنيد الأطفال من قبل ميليشيا جماعة أنصارالله الحوثية نشطت بشكل غير مسبوق خلال الأيام الماضية في العاصمة صنعاء وعدد من المناطق الواقعة تحت سيطرة سلطات الانقلاب.

وربطت المصادر ذاتها الظاهرة بالتصعيد الكبير المسجّل في الحرب بين قوات الحكومة الشرعية المدعومة من التحالف العربي، وميليشيا الحوثي المدعومة من قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وظهور مؤشرات على التوجّه نحو حسم الصراع عسكريا بعد فشل محادثات الكويت.

وشرحت هذه المصادر أنّ تعدّد الجبهات من تعز جنوبا إلى تخوم العاصمة صنعاء وصولا إلى الجوف بشمال البلاد، وكثرة الخسائر في صفوف ميليشيا الحوثي ضاعفت حاجة الأخيرة إلى المقاتلين.

وقال شهود عيان من داخل صنعاء إنّ الميليشيات لجأت إلى تنظيم حملات تجنيد تجوب أحياء المدينة وتطرق أبواب السكان وتطلب منهم إلحاق أبنائهم بصفوف “المجاهدين” للدفاع عن المدينة.

وأكّد أحد الشهود أن الأطفال المجنّدين يلحقون بمعسكرات فُتح بعضها على عجل داخل البعض من الساحات والملاعب الرياضية المهجورة لتلقي تدريب سريع على إطلاق النار من البنادق الآلية ليزج بهم بعد ذلك مباشرة في جبهات القتال.

3