تفجيرات معاني الدولة في ليبيا

السبت 2013/10/12
مشهد اعتاده الليبيون

بنغازي – هذه إحدى الصور المخفّفة لتفجير سيارة مفخّخة أمس الجمعة أمام مبنى القنصلية السويدية بمدينة بنغازي شمال شرق ليبيا. مرتكبو الجريمة يدركون، على الأرجح، أنّ مبنى القنصليّة مهجور من دبلوماسييه منذ نحو عام، وتحديدا بعد اغتيال السفير الأميركي السابق في أحد التفجيرات الإرهابية الشهيرة، بهذه المدينة العصيّة عن الهدوء.

قد يحتاج القارئ إلى مشاهدة صور أخرى مظلمة لمعاينة حجم الدمار الذي حلّ بداخل القنصليّة وبعض ما جاورها. المشهد في ليبيا أصبح فرجويا بكلّ ما للكلمة من معنى، لذلك ترى عابري الطريق يؤرّخون اللحظة التاريخيّة بتصوير مأساويّتها، قبل أن يرقى إلى مسامعهم خبر تفجيرات أخرى أو هجمات مسلّحة أو اختطافات واغتيالات هنا أو هناك، فيتسابقون نحو المرمى المستهدف، الذي لا يعدو أن يكون سوى جسد الدولة.

الفاعل واحد وهو وجه قبيح يسعى بكلّ ما أوتي إلى ضرب ليبيا الجديدة، فهو لا يريد لها الاستقرار والبناء والوحدة وإنّما الهدم والدمار والشرذمة، هو تاريخ ما قبل الدولة يأمل الهمجيّون إدامته في ليبيا.

2