تفجير انتحاري استهدف زوارا شيعة في بغداد

الاثنين 2016/05/02
عودة موجة التفجيرات إلى بغداد

بغداد- قتل 14 شخصا على الاقل واصيب حوالي 41 آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف الاثنين زوارا شيعة متوجهين سيرا لاحياء ذكرى وفاة الامام موسى الكاظم التي تبلغ ذروتها غدا الثلاثاء، بحسب مصادر امنية. واشارت حصيلة سابقة الى مقتل اربعة وجرح 15 في الهجوم.

وقال العميد سعد معن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد في بيان ان "انتحاريا يقود سيارة مفخخة استهدف زوار الامام موسى الكاظم قرب احد المواكب في منطقة الدورة واسفر عن استشهاد واصابة عدد من المواطنين العزل".

واكد ضابطا برتبة عقيد في الشرطة "مقتل 14 شخصا واصابة 41 بجروح الهجوم". واضاف ان "الانفجار وقع حوالي منتصف النهار على طريق رئيسي في تقاطع منطقة الدورة السيدية احد الطرق الرئيسية التي يستخدمها الزوار القادمون من جنوب البلاد".

واكد مصدر طبي في مستشفى اليرموك غرب بغداد حصيلة الضحايا مشيرا الى وجود نساء واطفال بينهم. ويتوجه الاف الزوار الشيعة من كل انحاء البلاد مشيا على الاقدام لاحياء مراسم ذكرى وفاة الامام الكاظم (سابع الائمة المعصومين لدى الشيعة الاثني عشرية) في مرقده الواقع في منطقة الكاظمية في شمال بغداد.

كما أعلنت الشرطة ومسعفون ان ثلاث قنابل انفجرت في بغداد وحولها الاثنين مما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص وإصابة 26. وقالت المصادر إن الانفجار الأكبر حدث نتيجة سيارة ملغومة كانت متوقفة في حي السيدية في جنوب بغداد وأسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 18.

وتسببت متفجرات زرعت على الطريق في الطارمية على بعد 25 كيلومترا شمالي بغداد في مقتل شخصين وإصابة ستة بينما أسفرت قنبلة زرعت على جانب طريق في بلدة الخالص على بعد 30 كيلومترا جنوبي المدينة عن مقتل شخص وإصابة اثنين.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن أي من الهجمات لكن تنظيم الدولة الإسلامية الذي يحارب قوات الحكومة في الشمال والغرب كثيرا ما يستهدف المدنيين وقوات الأمن في العاصمة وحولها.

وكانت سيارة مفخخة قد استهدفت زوارا شيعة في منطقة قريبة من بغداد السبت مما أدى إلى سقوط 14 قتيلا على الأقل وجرح 25 آخرين. وانفجرت السيارة التي كانت متوقفة في طريق في منطقة نهروان شرقي بغداد يسلكه الزوار الشيعة المتجهين الى ضريح الامام موسى الكاظم.

وتشارك اعدادا هائلة من الشيعة في بغداد كل سنة في احياء ذكرى وفاة موسى الكاظم الامام الثاني عشر لدى الشيعة في 799. وشهد احياء الذكرى العام الماضي هجمات على الزوار اودت بحياة 13 شخصا.

1