تفجير انتحاري لاستدراج السعودية إلى صراع طائفي

السبت 2015/05/30
جهات تريد معاقبة السعودية على موقفها من اليمن وسوريا والعراق

الرياض - قال متابعون للشأن السعودي إن التفجير الذي استهدف أمس أحد المساجد الشيعية بمدينة الدمام السعودية (شرق)، والذي يأتي بعد تفجير دام الجمعة الماضية بالقديح، يهدف إلى استدراج شيعة المملكة لرد الفعل ومن ثمة جر السعودية إلى صراع طائفي انتقاما من دورها الإقليمي الصاعد في مواجهة التمدد الإيراني.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الانفجار الذي أسفر عن مقتل أربعة أشخاص، مما زاد من شكوك جهات سعودية بأن التنظيم يشتغل بالوكالة لفائدة جهات تريد معاقبة السعودية على موقفها من اليمن وسوريا والعراق.

وقالت وزارة الداخلية السعودية إن سيارة انفجرت خارج مسجد العنود في مدينة الدمام فيما قال شهود إن انتحاريا كان يرتدي زيا نسائيا فجر نفسه في ساحة انتظار السيارات أمام المسجد.

تفاصيل أخرى:

من القديح إلى الدمام، جهود إشعال فتنة طائفية تتواصل في السعودية

الطائفية تختطف الدين وحيوات الناس

نحن وجنود وزارة الداخلية السعودية صفا واحدا

1