تفجير قنبلة عن بعد في حافلة يودي بحياة شرطيين مصريين

الاثنين 2015/08/24
المجموعات الجهادية تعمل على استهداف الشرطة والجيش لبث الفوضى في مصر

القاهرة - قال مسؤول صحي إن رجلي شرطة قتلا وأصيب 27 آخرون الاثنين في انفجار وقع في حافلة كانت تقلهم في محافظة البحيرة في دلتا النيل شمال مصر التي تشهد موجة اعتداءات ينفذ معظمها جهاديو تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال علاء الدين عثمان وكيل وزارة الصحة بمحافظة البحيرة التي وقع فيها الانفجار إن الحافلة كانت في طريقها إلى مدينة رشيد على البحر المتوسط عندما حدث. ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق مصادر أمنية حول سبب الانفجار.

وقال مسؤول في الشرطة لوكالة فرانس برس ان الشرطيين كانوا يستقلون حافلة مدنية تقلهم الى اماكن عملهم في مدينة رشيد في محافظة البحيرة (حوالي 260 كم شمال القاهرة). واضاف المصدر ان قنبلة يتم التحكم فيها عن بعد انفجرت في الحافلة.

وفجر الخميس الماضي، اصيب 29 شخصا بينهم ستة شرطيين بجروح بانفجار سيارة مفخخة استهدف مقر الامن الوطني التابع للشرطة في شمال القاهرة، في هجوم تبناه تنظيم الدولة الاسلامية.

ومنذ الاطاحة بالرئيس الاسبق محمد مرسي في يوليو 2013 تكثفت الهجمات الجهادية في مصر مستهدفة بشكل خاص قوات الامن في سيناء حيث قتل مئات من رجال الجيش والشرطة في القتال الدائر بين قوات الامن والفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية "ولاية سيناء".

لكن القاهرة ومدن دلتا النيل لم تبق في منأى من هذه الهجمات، حيث سقط فيها عشرات الشرطيين بالرصاص او عبر العبوات الناسفة.

1