تفجير يستهدف مقرا للحزب الشيوعي الحاكم بالصين

الخميس 2013/11/07
"التفجير تم بدعم من الحركة الإسلامية في تركستان الشرقية"

بيكين- أوقع انفجار عبوات ناسفة صغيرة استهدفت مقر الحزب الشيوعي الصيني في تاييوان عاصمة مقاطعة شانشي شمال البلاد، صباح الأربعاء قتيلا وألحق أضرارا بحوالي 20 سيارة كانت مركونة في المكان. وفقا لما نقلته مصادر أمنية.

وقالت شرطة المدينة «وقعت عدة انفجارات متتالية ناجمة عن عبوات ناسفة صغيرة قرب مقر الحزب الإقليمي في تاييوان».

من ناحيتها قالت وكالة أنباء الصين الرسمية أن «الانفجارات قد تكون ناجمة عن قنابل منزلية الصنع» إذ أن المكان كان مليئا بشظايا الكريات الفولاذية التي تحشى عادة في مثل هذه العبوات الناسفة لإيقاع أكبر عدد من الإصابات.

وأوضح التلفزيون الرسمي أن بعض العبوات زرع في أحواض الزهور الموجودة عند مدخل المبنى الذي يضم مقر اللجنة الإقليمية للحزب. ويأتي هذا الحادث بعد أسبوع على هجوم شنه ثلاثة أويغوريين ينحدرون من منطقة شينجيانغ كانوا على متن سيارة محملة بصفائح بنزين وحاولوا بواسطتها اقتحام مدخل ساحة تيان انمين في اعتداء انتحاري أسفر عن سقوط قتيلين وأربعين جريحا إضافة إلى راكبي السيارة الثلاثة.

وقالت السلطات الصينية إن هذا الاعتداء الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه بعد، تم بدعم من الحركة الإسلامية في تركستان الشرقية، المجموعة الصغيرة الانفصالية في شينجيانغ التي تعتبرها الأمم المتحدة منظمة إرهابية.

وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي تستعد لافتتاح أشغالها في نهاية الأسبوع الجاري ومن المنتظر أن تناقش بشكل خاص عدد من الإصلاحات الاقتصادية.

5