تفجير يوقع قتلى من الشرطة جنوب إيران

مقتل ثلاثة على الأقل وإصابة العشرات بجروح في انفجار سيارة ملغومة استهدف مقرا للشرطة في مدينة تشابهار.
الخميس 2018/12/06
الانتحاري نفذ التفجير بعد توقفه عند مقر للشرطة في تشابهار

دبي - قالت وسائل إعلام إيرانية رسمية إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 24 بجروح في انفجار سيارة ملغومة استهدف مقرا للشرطة في مدينة تشابهار الساحلية بجنوب شرق البلاد اليوم الخميس.

وذكر التلفزيون كذلك أن تبادلا لإطلاق النار دار بالمنطقة الواقعة في إقليم سيستان وبلوخستان الذي تقطنه أغلبية سنية ويشهد اضطرابات منذ فترة طويلة سواء من مهربي مخدرات أو من انفصاليين.

وقال رحمدل بامري القائم بأعمال حاكم المدينة للتلفزيون "انفجرت عبوة ناسفة هذا الصباح داخل سيارة قرب مركز للشرطة في تشابهار. قتل ثلاثة أشخاص وأصيب آخرون بجروح".

وتابع "نفذ الانتحاري التفجير بعد توقفه عند مقر للشرطة في تشابهار".

Thumbnail

وقال محمد هادي مرعشي نائب حاكم المدينة للشؤون الأمنية للتلفزيون الرسمي إن شرطيين قتلا في الهجوم.

وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إن نحو 24 شخصا أصيبوا في الهجوم الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه بعد.

وأظهرت لقطات مصورة نشرت على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي دخانا كثيفا يتصاعد من المنطقة. ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة التسجيلات.

وفي أكتوبر خطفت جماعة جيش العدل الانفصالية 12 من حرس الحدود الإيراني في الإقليم وأطلقت سراح خمسة منهم بعد ذلك.

ونفذت الجماعة السنية عدة هجمات استهدفت قوات الأمن الإيرانية في إقليم سيستان وبلوخستان منها هجوم في 2017 قتل فيه عشرة من حرس الحدود.

Thumbnail

وفي عام 2010 قتل مهاجمان انتحاريان 28 شخصا على الأقل منهم أفراد من الحرس الثوري الإيراني في مسجد شيعي بجنوب شرق إيران في هجوم وصفه زعماء إيران بأنه مدعوم من الولايات المتحدة.

وأعلنت جماعة جند الله السنية مسؤوليتها عن ذلك الهجوم.

وتقول إيران إن الجماعات المتشددة تجد ملاذات آمنة لها في باكستان وحذرت من أنها ستضرب قواعدها هناك إذا لم تواجهها إسلام اباد.

ومدينة تشابهار منطقة تجارة حرة وتضم مجمع موانئ مدعوما من الهند تجري إقامته في إطار إنشاء ممر نقل جديد يمتد من أفغانستان.