تفكيك خلية جهادية تابعة لداعش في الكويت

الخميس 2015/07/30
اجراءات أمنية مشددة تحسبا لأي هجمات جديدة

الكويت – تمكنت وزارة الداخلية الكويتية من كشف شبكة تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" تنشط في البلاد، تضم خمسة كويتيين.

وقالت كالة الأنباء الكويتية الخميس إن وزارة الداخلية ألقت القبض على شبكة لتنظيم الدولة الإسلامية تضم خمسة كويتيين بعضهم حارب في العراق.

وقالت الوزارة إن "هؤلاء الإرهابيين اعترفوا بتلقي دورات في علوم التنظيم الإرهابي والفكر الضال المنحرف إلى جانب تدريبات متقدمة على حمل السلاح وشاركوا في الأعمال القتالية في كل من سوريا والعراق".

وقال مصدر أمني في وزارة الداخلية الكويتية إن شبكة تنظيم الدولة الإسلامية التي أعلنت الكويت الخميس الكشف عنها وإلقاء القبض على أفرادها "لا علاقة لها" بالتفجير الانتحاري الذي وقع في مسجد الصادق الشيعي الشهر الماضي.

وتأتي عملية الكشف عن هذه الخلية الإرهابية بعد تبني السلطات الكويتبة اجراءات أمنية مشددة في البلاد تهدف بالأساس إلى التصدي إلى المخططات الإرهابية التي من شأنها أن تشكل مصدر توتر أمني كبير للبلاد، حيث خلف التفجير الانتحاري الذي استهدف أحد المساجد في الكويت الذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 27 قتيلا صدمة في صفوف الكويتيين ودفع السلطات الكويتية إلى التحرك.

وأكد أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، تعليقا على الخطر الإرهاب الذي بات يهدد دول المنطقة، أن تنامي ظاهرة الإرهاب واتساع رقعته بمختلف أشكاله وصوره في السنوات الأخيرة واشتداد ضراوته وعنفه أصبح يهدد أمن الدول واستقرارها مما يحتم على المجتمع الدولي تكريس كافة طاقاته للتصدي له والقضاء عليه وتجفيف منابعه لتنعم الدول والشعوب بالأمن والسلام.

وشدد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في كلمة اعتاد أن يوجهها سنويا للشعب الكويتي في العشر الأواخر من رمضان أن على المجتمع الدولي أيضا تعزيز جهوده للحدّ من انتشار ظاهرة الاحتقان الطائفي البغيض ومنع اتساع رقعته لما يشكله من تهديد لكيان الأمم وتفتيت لوحدتها.

كما دعا أمير دولة الكويت أبناء وطنه للتمسك بالوحدة الوطنية والتكاتف في مواجهة من يريد إشعال الفتنة وشق الصف الوطني مشيدا “بالمواقف الوطنية السامية” التي أظهرها الشعب الكويتي بعد تفجير مسجد الصادق الشيعي.

وشدد أمير الكويت على أخذ الحيطة والحذر واستنباط الدروس والعبر في ظل "الظروف والأوضاع الحرجة التي تمر بها المنطقة.. لتلافي تداعياتها ومخاطرها التي لسنا بمنأى عنها لحماية وطننا والحفاظ على أمنه واستقراره وتجنيبه المخاطر".

وأضاف أن ذلك لن يتحقق "إلا بمزيد من تعزيز جبهتنا الداخلية وبالتكاتف والوقوف في وجه كل من يحاول المس بوحدتنا الوطنية التي هي السياج الحامي.. لوطننا".

يذكر أن السلطات الكويتية أكدت أن الانتحاري الذي فجر نفسه في مسجد الإمام الصادق خلال صلاة الجمعة سعودي الجنسية ويدعىى فهد سليمان عبد المحسن القباع.

وقالت وزارة الداخلية الكويتية إن "الانتحاري دخل البلاد فجر يوم الجمعة الماضي عن طريق المطار وهو اليوم نفسه الذي وقعت فيه الجريمة النكراء".

واعتقلت الشرطة السائق الذي نقل الانتحاري إلى مسجد الإمام الصادق حيث فجر نفسه في جموع المصلين خلال صلاة الجمعة، الأمر الذي أدى إلى مقتل 27 شخصا وجرح 227 آخرين.

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" في بيان نشر في موقع محسوب عليه العملية، حسب وسائل إعلام رسمية.

1