تفكيك شبكة تهريب بين إيطاليا وتونس

الشبكة تنقل أفراد مقابل 5 آلاف يورو للشخص الواحد، على زوارق سريعة لبلوغ إيطاليا خلسة.
الأربعاء 2018/04/11
الخلية تتكون تونسيين ومغاربة

روما – أعلنت الشرطة الإيطالية الثلاثاء أنها فككت شبكة تقوم بصفقات مربحة لتهريب مهاجرين وسجائر بين تونس وصقلية، كان بعض أفرادها مقربين من التيار الجهادي المتطرف.

وهذه العملية التي طالت 13 مشتبها بينهم إيطاليون وتونسيون ومغربيون في صقلية، تأتي إثر عملية نفذت في يونيو 2017 ضد شبكة مشابهة.

واقترحت الشبكة نقل أفراد مقابل 5 آلاف يورو للشخص الواحد، على زوارق سريعة قادرة على قطع المسافة بين شمال شرق تونس وتراباني غرب صقلية، في 4 ساعات.

وخلال كل رحلة كانت الشبكة تنقل 15 مهاجرا يؤمن لهم شركاء لدى وصولهم ملابس ومساعدة لبلوغ وجهتهم الأخيرة.

ولتكون الرحلة مربحة وضعت في القارب كميات من السجائر المهربة تباع في السوق السوداء قرب باليرمو. وبحسب المحققين كان المهربون يجنون من كل رحلة 30 إلى 70 ألف يورو. وذكرت الشرطة أن التحقيق قبل العملية كشف أن “بعض أعضاء” الشبكة كانوا مقربين من الجهاديين ويظهرون “عداوة للثقافة الغربية” ويقومون بـ”الدعاية” بأسماء مزورة على شبكات التواصل الاجتماعي.

وفي محادثة هاتفية سجلها المحققون طلب أحد الشركاء من مسؤول في الشبكة أن يدعو له بالتوفيق، بينما كان يستعد للتوجه إلى فرنسا لتنفيذ “عمليات خطيرة”.

4