تقارب أفغاني باكستاني لاستمالة طالبان

وصول المبعوث الأميركي الخاص إلى باكستان بعد اجتماعات مع غني ومسؤولين أفغان آخرين في كابول.
الجمعة 2019/01/18
مساع حثيثة

إسلام أباد - قال مسؤولون باكستانيون إن الرئيس الأفغاني أشرف غني شكر باكستان الخميس على مساعدتها في المضي قدما نحو محادثات السلام مع حركة طالبان، بينما تواصلت المساعي الدبلوماسية لضمان استمرار العملية.

ويأتي ذلك عقب وصول المبعوث الأميركي الخاص زلماي خليل زاد، الذي يقود جهودا لإبرام اتفاق مع حركة طالبان الأفغانية، إلى باكستان بعد اجتماعات مع غني ومسؤولين أفغان آخرين في كابول.

وأفاد بيان من مكتب المتحدث باسم الحكومة الباكستانية، بأن غني اتصل برئيس الوزراء الباكستاني عمران خان و”عبّر عن امتنانه لتيسير باكستان الصادق لهذه الجهود”.

وأضاف البيان أن الزعيمين تبادلا أيضا دعوات للزيارة، واتفقا على “مواصلة التعاون وتوفير بيئة ملائمة لحل جميع القضايا العالقة”.

وشهدت علاقات أفغانستان المعادية غالبا لباكستان، التي يوجه إليها الاتهام كثيرا بدعم طالبان، بعض التحسّن مع انضمام دول بالمنطقة إلى جهود دفع المتمرّدين للدخول في محادثات مع كابول.

وينفي المسؤولون الباكستانيون دعم طالبان، ويقولون إن إسلام أباد تؤيد بقوة التوصل إلى تسوية من شأنها الحفاظ على الاستقرار في أفغانستان والحيلولة دون حدوث انهيار اقتصادي كارثي لدى جارتها.

وقال مسؤولون في طالبان هذا الأسبوع، إن باكستان تمارس ضغوطا على قادتها ليوافقوا على إجراء محادثات مع الحكومة الأفغانية، وذلك باحتجاز قيادي بارز من الحركة في مدينة بيشاور والإفراج عنه بعد بضعة أيام.

والتقى ممثلون عن طالبان مع خليل زاد ثلاث مرات على الأقل لكن الحركة ترفض حتى الآن الحديث مباشرة مع الحكومة الأفغانية المعترف بها دوليا، والتي يعتبرونها نظاما غير شرعي أوصلته قوى أجنبية إلى السلطة.

5