تقرير أممي يؤكد استمرار انخفاض عدد النازحين في ليبيا

الأربعاء 2017/06/07
أكثر من 351 ألف مهاجر

طرابلس - قدر تقرير لوكالة الأمم المتحدة للهجرة حول الهجرة والنزوح في ليبيا وجود أكثر من 256 ألف نازح داخل ليبيا وحوالي 228 ألف عائد.

وأكد التقرير الذي نشرته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الاثنين، استمرار تراجع أعداد النازحين الليبيين في كل البلاد، منذ نهاية العام الماضي، خاصة بنغازي وسرت وأوباري والكفرة.

وانخفضت نسبة النازحين في ليبيا خلال العام 2016ن إذ بلغت 24 بالمئة بعد أن كانت خلال العام 2015 في حدود 45 بالمئة. ونزح حوالي 31 بالمئة بين 2011 و2014.

وأقامت الأغلبية الساحقة من النازحين بمنازل خاصة، في حين أقامت قلة منهم (حوالي 13 بالمئة) في مساكن غير نظامية ومبان عامة أو غير مكتملة ومدارس.

وتقول إحصائيات الوكالة الأممية إن أكثر من 351 ألف مهاجر في البلاد، بعضهم بقي لمدة لا تقل عن سنة في ليبيا والبعض الآخر مكث بين 6 أشهر وسنة وبقي آخرون لمدة لم تتجاوز 6 أشهر في البلد. وينتمي أغلب المهاجرين الموجودين في ليبيا إلى بلدان أفريقية أبرزها نيجيريا ومصر والسودان والتشاد ومالي والنيجر، ويأملون في العبور إلى أوروبا عبر البحر المتوسط.

واستندت الوكالة في عملها الميداني إلى معلومات استقاها موظفو المنظمة الدولية للهجرة من مقابلات مباشرة تم إجراؤها مع مهاجرين بتسع مناطق مختلفة في ليبيا.

وبدأ أغلب من شملتهم العينة المستجوبة في إطار عمل الفرق الأممية (686 مهاجرا) رحلتهم من واحدة من البلدان جوار ليبيا وهي: مصر والسودان والنيجر والجزائر وتونس. وقدم بقية المهاجرين من بلدان أفريقية أخرى وهي أساسا نيجيريا ومالي وبوركينا فاسو والسينغال وغانا.

وقال التقرير إن 70 بالمئة من المهاجرين، الذين شملتهم مقابلات موظفي المنظمة، كانوا عاطلين عن العمل في بلدانهم الأصلية، أما البقية فقد اشتغلوا أساسا في الزراعة وتربية المواشي والصيد والصناعات الغذائية ثم بدرجة أقل في أعمال البناء وإمدادات المياه والكهرباء وقطاع الغاز، وفي تجارة التجزئة والمبيعات والتجارة الصناعية.

وشارك في جمع معطيات تقرير المهاجرين والنازحين والعائدين في ليبيا أكثر من 1000 مزود رئيسي للمعلومات في شهر مارس 2017. ويتكون مزودو المعلومات من ممثلين لمكاتب البلدية وللجان الأزمة المحلية ومن أشخاص مطلعين على شؤون النازحين والعائدين داخل ليبيا والمهاجرين القادمين من دول أخرى.

4