تقرير: أميركا قتلت عشرات المدنيين في اليمن

الأربعاء 2013/10/23
الطائرات بلا طيار تهديد مباشر لليمنيين

واشنطن- قالت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان أمس إن الهجمات الصاروخية الأميركية بما في ذلك الهجمات بطائرات بلا طيار قتلت عشرات المدنيين في اليمن في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة القضاء على تنظيم القاعدة في البلاد.

وتحدثت المنظمة بالتفصيل في تقرير مؤلّف من 96 صفحة عما وصفته بست هجمات عسكرية أميركية «لم يُعتَرف بها» على أهداف في اليمن، وانتهكت، إما بشكل واضح أو محتمل، القانون الدولي.

وقتل 82 شخصا بينهم 57 مدنيا خلال الهجمات الست التي بحثتها المنظمة. ووقع هجوم منها في عام 2009 ووقعت بقية الهجمات في 2012 و2013.

وتزامن صدور تقرير هيومن رايتس ووتش مع تقرير تصدره منظمة العفو الدولية عن هجمات الطائرات الأميركية بلا طيار في باكستان.

وأوقع هجومان في اليمن أحدهما في سبتمبر 2012 والآخر في ديسمبر 2009 ما وصفته رايتس ووتش بأكبر عدد من الضحايا من المدنيين.

وفي الثاني من سبتمبر 2012 في الوقت الذي حلقت فيه طائرتان أميركيتان بلا طيار فوق المنطقة المستهدفة هاجمت إما طائرتان إضافيتان بلا طيار أو طائرتان حربيتان سيارة تتحرك شمالا من مدينة رداع اليمنية.

وقالت هيومن رايتس ووتش إن هذا الهجوم أسفر عن مقتل 12 راكبا في السيارة بينهم ثلاثة أطفال وإمرأة حبلى في انتهاك لقانون الحرب الذي يحظر الهجمات التي لا تميز بين المدنيين والمقاتلين.

وقالت المنظمة إن هدف الغارة كان، على ما يبدو، زعيما قبليا يدعى عبد الرؤوف الذهب، لكنه لم يكن في السيارة عندما هوجمت ولم يتضح ما إذا كان هناك مكانه عضو في تنظيم القاعدة بجزيرة العرب.

ومن بين الهجمات الست التي بحثتها المنظمة قالت هيومن رايتس ووتش إن أربع ضربات على الأقل نفذتها طائرات بلا طيار تطلق صواريخ. والهجوم الخامس نفذته إما طائرات بلا طيار أو مقاتلات عادية، والهجوم السادس كان بصواريخ كروز ذكرت المنظمة أنها أطلقت قنابل عنقودية.

وفي 17 ديسمبر 2009 أطلق ما يصل إلى خمسة صواريخ كروز تابعة للبحرية الأميركية على قرية يمنية مما أسفر عن مقتل من وصفتهم الحكومة اليمنية بـ»أربعة وثلاثين إرهابيا في معسكر تدريب».

لكن هيومن رايتس ووتش قالت إن تحقيقا حكوميا يمنيا لاحقا أوضح أنه بالرغم من أن 14 من مقاتلي تنظيم القاعدة في جزيرة العرب قتلوا في الهجوم، فقد قتل أيضا 41 مدنيا على الأقل بينهم تسع نساء و21 طفلا.

3