تقشف اليونان يطال مستخدمي الكمبيوتر

الأحد 2013/09/15
مستخدمو الأنترنت ضحية التقشف اليوناني

أثينا- كلفت إجراءات التقشف في اليونان الموظفين ميزة يتمتعون بها منذ أكثر من عقدين من الزمان.. ستة أيام عطلة مدفوعة الأجر كل عام، إذا كانوا يستخدمون أجهزة الكمبيوتر.

وقال كيرياكوس ميتسوتاكيس وزير الإصلاح الإداري الذي تولى عبء إصلاح المؤسسات العامة إن قرار إلغاء العطلة الإضافية مدفوعة الأجر: "بسيط ورمزي".
وبعد خطتي الإنقاذ اللتين اتخذتهما منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي تجاه اليونان، بدأت أثينا تلغي مزايا كانت تمنحها من أجل خفض الإنفاق الحكومي وإصلاح القطاع العام الذي ينظر إليه بشكل كبير على أنه مبذر وغير فعال. والقوة العاملة في اليونان قوامهــــا 600 ألف.

والبدلات التي ألغيت بالفعل بينها مكافأة للمواظبة على العمل، ولائحة تمنح الفتيات غير المتزوجات حق الحصول على معاش والدهن عند وفاته.

وكان قرار وزاري بمنح عطلة يوما كل شهرين لمن يستخدم جهاز الكمبيوتر لأكثر من خمس ساعات في اليوم، اتخذ في 12 يونيو/ حزيران عام 1989 قبل أسبوع من فوز قسطنطين والد ميتسوتاكيس في انتخابات عامة. وقال ميتسوتاكيس: "هذا (قرار) من فترة أخرى. اليوم في وقت الأزمات لا يمكن أن نتمسك بمزايا عفا عليها الزمن".

24