تقليد قديم يمنح دوق ويستمنستر الجديد لقب أصغر مليارديرات العالم

الخميس 2016/08/18
دوق وستمنستر السابع هيو غروفنر ورث عقارات وأصولا تقدر قيمتها بنحو 25 مليار استرليني

لندن – بات دوق وستمنستر الجديد، أيرل هيو غروفنر، أصغر ملياردير في بريطانيا والعالم، إثر وفاة والده، جيرالد كافينديش غروفنر، حيث ورث عنه ثروة طائلة.

وقالت وكالة بلومبرغ الأميركية، في تقرير نشرته مؤخرا، إن اسم الدوق السابع برز بعد وفاة والده المفاجئة وانضم إلى مؤشر مليارديرات الوكالة باعتباره أصغر ملياردير بين أغنى 400 شخص في العالم.

وورث هيو، البالغ من العمر 25 عاما، وهو أحد رعاة الأمير جورج، نجل دوق كامبريدج، الأمير وليام، ودوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، شركة جروسفينور العقارية، التي تملك 300 فدان في البعض من أغنى المناطق في لندن.

وذكرت الوكالة أن هيو سيترأس الآن أملاك عائلته التي تقدر بالمليارات ومنها أراض تقدر بـ12 مليار جنيه إسترليني وشركة عقارية في لندن بأصول قدرت في نهاية العام الماضي بنحو 13 مليار جنيه إسترليني.

ووفق تقليد قديم يحكم المؤسسة الملكية منذ قرون طويلة، حرم الدوق الجديد بذلك شقيقتين أكبر منه من الميراث ليدخل دائرة الأثرياء.

والتقليد المتعارف عليه ينص على أن طبقة النبلاء ومن بينهم اللوردات والدوقات لا يورثون العقارات للبنات خشية انتقال الإرث في ما بعد من الأم إلى أبنائها في حال زواجها برجل آخر وتغير اسم العائلة.

وكانت الناطقة باسم العائلة الملكية قد أعلنت الثلاثاء الماضي، وفاة الدوق كافينديش عن عمر ناهز 64 عاما إثر وعكة صحية مفاجئة استدعت علاجه في مستشفى لانكشاير شمال غربي إنكلترا.

وعرف عن الدوق السادس بخله الشديد وكان يملك قبل وفاته 190 هكتارا في بلغرافيا، أحد أرقى أحياء لندن، الواقعة إلى جانب قصر باكنغهام، فضلا عن عدد كبير من أغلى البقع العقارية والآلاف من الهكتارات في اسكتلندا وأسبانيا.

وقال الدوق الراحل في تصريحات صحافية قبل ربع قرن “كنت أفضل ألا أولد ثريا وأملك هذه الثروة التي لا أستطيع التصرف بها وفق أهوائي، بل وفق ضوابط مؤسساتية”.

وورث جيرالد كافنديش، دوق وستمنستر السادس وأحد الأصدقاء المقربين للعائلة المالكة، وأحد أغنى ملاك الأراضي في البلاد، لقبه والشركات العائلية عندما توفي والده في عام 1979.

12