تقليل الملح يحمي القلب

الأحد 2014/10/12
معدل الاستهلاك اليومي للفرد في شرق المتوسط من الملح يبلغ 10 غرامات

جنيف - قال مسؤول في منظمة الصحة العالمية إن تقليل تناول الملح إلى ما دون خمسة غرامات في اليوم للشخص الواحد يمكن أن يقي من مرض القلب والأوعية الدموية. بينما حذرت المنظمة من أن “تناول الملح بنسب عالية يعد مساهما رئيسيا في زيادة الإصابة بالأمراض المزمنة وعلى رأسها القلب في جميع أنحاء العالم”.

وحذرت المنظمة في بيان لها من أن الخبز يحتوي على أكثر من 25 بالمئة من كميات الملح التي يتناولها سكان إقليم شرق المتوسط، ثم يأتي بعده الجبن ومنتجات الطماطم المصنعة واللحوم، والملح المضاف أثناء الطبخ أو أثناء الجلوس على مائدة الطعام.

وقال علاءالدين العلوان، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في شرق المتوسط، إن الأطعمة بطبيعتها تحتوي على الملح، فإذا أضيف إليها مقدار منه أثناء تجهيز الطعام وإعداده زادت نسبته عن الحد الصحي.

وأضاف العلوان أن تقليل تناول الملح إلى ما دون خمسة غرامات في اليوم للشخص الواحد يمكن أن يقي من مرض القلب والأوعية الدموية، وهو “القاتل رقم واحد” في إقليم شرق المتوسط خاصة والعالم عامة.

ودعت المنظمة البلدان لتنفيذ تدابير للحد من تناول الملح، وتشجيع الأفراد على التقليل من استهلاكه لتجنب الإصابة بارتفاع ضغط الدم، الذي يعد سببا رئيسيا للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأوضحت المنظمة أن الأمراض المزمنة -وهي أمراض القلب والسكتة الدماغية، والسكري والسرطان والأمراض التنفسية المزمنة- تتسبب في وقوع ما يزيد على 2.2 مليون حالة وفاة، أو ما يزيد على 57 بالمئة من الوفيات في إقليم شرق المتوسط سنويا، وما يقرب من نصف هذه الوفيات تسببه أمراض القلب والأوعية الدموية وحدها، التي يلعب تناول الملح بنسب عالية دورا رئيسيا فيها.

وأضافت أن البلدان التي خفضت تناول الملح بمقدار غرام واحد للشخص الواحد يوميا، يتوقع انخفاض الوفيات الناجمة عن النوبات القلبية والسكتة الدماغية فيها بأكثر من 7 بالمئة سنويا.

وكشفت البيانات المتعلقة بإقليم شرق المتوسط أن متوسط استهلاك الملح في معظم البلدان يبلغ حوالي عشرة غرامات للشخص الواحد يوميا، أي ضعفا الكمية التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية.

ودعت المنظمة الحكومات ومسؤولي الصناعة الغذائية ومجموعات المجتمع المدني، والأسر والأفراد إلى اتخاذ إجراءات للحد من تناول الملح لتحسين صحة القلب، في إشارة إلى الهدف العالمي الطوعي الذي صادقت عليه جمعية الصحة العالمية في مايو 2013، للحد من تناول الملح بنسبة 30 بالمئة بحلول عام 2025.

19