تقنيات مبتكرة تضع حدا للتلاعب بعداد المسافة في المركبات

الأربعاء 2017/11/15
مؤشر جودة المركبة

ميونيخ (ألمانيا) - يعكف خبراء السيارات في ألمانيا منذ أشهر على اختبار تقنية مبتكرة يتوقع أن تضع حدا لأولئك الذين يتلاعبون بعدادات قياس المسافة في السيارات.

وبدأ الخبراء في التفكير في هذه الطريقة بعد أن أشارت دراسة حديثة إلى أن مئات الآلاف من السيارات تسير على الطرقات بعدادات مسافات تم العبث بها بغرض تقليل القراءات بشكل غير قانوني من أجل التغرير بالذين يريدون شراء سيارات مستعملة.

وفي محاولة لمكافحة هذه الممارسات التي تتسبب في خسائر تقدر بالمليارات، يتعاون عملاق التكنولوجيا الألمانية بوش مع الهيئة الألمانية للفحص الفني بهدف وضع تقنية في السيارات تمنع التلاعب بعداد المسافة.

وتجرم معظم الدول هذه الممارسة لكونها لا تعطي مؤشرا صحيحا عن حالة المركبة إثر قطعها مسافات طويلة.

ويؤكد الخبراء أن التلاعب بعداد المسافة قد لا يعطي الصورة الحقيقية عن المركبة إذ يحتمل إهمال الصيانة اللازمة للسيارة، وهو ما تنجم عنه تداعيات خطيرة.

ولم يوقف التحول إلى العدادات الرقمية بدلا من العدادات القديمة البعض عن العبث بالعدادات. وفي الحقيقة يمكن لأي شخص بأدوات قليلة وبعض المعرفة بأجهزة الكمبيوتر أن يرفع من قيمة السيارة بشكل كبير، عبر التلاعب بعداد المسافات.

بشكل دوري، ترسل السيارات المتصلة بنظام تكنولوجيا بوش قراءات عدادات المسافات الخاصة بها إلى أجهزة الكمبيوتر عبر جهاز اتصال صغير

ويقول رئيس مجلس إدارة بوش فولكمار دينر إن هناك تقدما كبيرا تم إحرازه خلال مؤتمر صحافي عقد قبل فترة في برلين، حول استخدام استخبارات اصطناعية في السيارة.

وتستخدم بوش التكنولوجيا المعروفة باسم “بلوك تشين” للتغلب على المحتالين، وتعرف هذه التقنية إلى حد كبير باستخدامها في المعاملات الخاصة بعملة “بتكوين” الإلكترونية.

وتعتبر “بلوك تشين” نوعا من السجلات الرقمية الموزعة عبر الكثير من وحدات الكمبيوتر، وتستخدم هذه السجلات المشتركة تشفيرا قويا للتحقق من صحة كتل من البيانات والاتصال بها، وهذا يجعل العبث بأي معاملة فردية أمرًا شبه مستحيل.

وبشكل دوري، ترسل السيارات المتصلة بنظام تكنولوجيا بوش قراءات عدادات المسافات الخاصة بها إلى أجهزة الكمبيوتر عبر جهاز اتصال صغير.

وباستخدام أحد تطبيقات الهواتف الذكية يمكن لصاحب السيارات الكشف أيضا عن القراءات الفعلية لعدادات المسافات في أي وقت، ومقارنتها بالموجودة في المركبة.

وفي حالة عزم صاحب السيارة بيعها، يمكن له الحصول على شهادة تدل على صحة الأرقام المسجلة في عداد السيارة.

ويمكن مشاركة الشهادة عبر الإنترنت أو حتى إرفاقها بالإعلانات الخاصة ببيع السيارات، كما تستطيع السيارات المتصلة بالنظام تنبيه ورش الإصلاح للخلل الذي يستلزم إصلاحه.

واستشهد دينر بمثال تعرّض نافذة جانبية لسيارة لحجر متطاير، من أجل إثبات مدى إمكانية عمل النظام لتتلقى ورشة الإصلاح إشعارا تلقائيا من السيارة حتى تتمكن من الاستعداد للإصلاحات اللازمة.

17