تقنية استثنائية تضع إيفوك على عرش الابتكار

إيفوك تعزز مكانتها كواحدة من أفضل السيارات مبيعا في تاريخ شركة جاغوار لاند روفر البريطانية.
الأربعاء 2019/06/12
حلول ذكية خرافية

لندن – استطاعت تقنية الرؤية الأرضية أن تجعل سيارة إيفوك، إحدى أيقونات شركة جاغوار لاند روفر البريطانية تتربع على عرش الابتكار للعام الجاري.

ويأتي هذا التتويج في ظل منافسة شديدة بين المصنعين على الوصول بالموديلات الجديدة إلى مستويات متقدمة من الرفاهية والراحة بفضل ما توفره التكنولوجيا لهذا القطاع الآخذ في الازدهار بشكل متسارع، من حلول ذكية.

ولم تتردد مجلة أوتو كار البريطانية في منح الموديل، الذي ظهرت أولى نسخه قبل عشر سنوات، مؤخرا جائزة الابتكار عن تلك التكنولوجيا الفريدة من نوعها، والتي لم يسبقها إليها أحد حتى الآن.

وقال نيك روجرز المدير التنفيذي لهندسة المنتجات في جاغوار “إيفوك الجديدة تمثل لنا تحولا تاما عبر الجمع المثالي بين التصميم المبهر والتكنولوجيا التي تجعل حياة الناس أفضل في بيئة كل من المدينة والأرياف”.

وبهذا التتويج تعزز إيفوك مكانتها كواحدة من أفضل السيارات مبيعا في تاريخ الشركة، فضلا عن كونها من أكثر موديلات لاند روفر حصولا على الجوائز مع فوزها بأكثر من 217 جائزة دولية منذ إطلاقها.

وتمكن تقنية غطاء المحرك الشفاف، والتي ظهرت لأول مرة في 2014، السائق من عرض صور للكاميرات في الوقت الحقيقي للعجلات الأمامية وتحت غطاء محرك السيارة على الشاشة المثبتة على وحدة التحكم المركزية داخل قمرة القيادة.

وزودت الشركة أيقونتها بعدد من الكاميرات موجهة للأمام مثبتة على الشبك الأمامي ومرايا الأبواب.

وتقول جاغوار إن الكاميرات توفر رؤية بزاوية 180 درجة أمام المركبة على شاشة اللمس المركزية.

ويشكل هذا الابتكار ثورة في عالم التكنولوجيا المستخدمة في السيارات الحديثة، وهو ما جعل إيفوك أكثر مهارة من غيرها في التعامل مع الطرق الوعرة.

وتساعد تقنية الرؤية الأرضية السائق على الحفاظ على الرؤية الواضحة عند التعامل مع التضاريس القاسية وحواف المدينة المرتفعة.

وقال مارك تيشاو المحرر في مجلة أوتو كار خلال حفل أقيم بهذه المناسبة مؤخرا إنها “تكنولوجيا مذهلة بالفعل وتصنع فرقا حقيقيا أثناء القيادة على الطرقات”.

إيفوك 2019 تمثل تحولا كبيرا لشركة جاغوار لاند روفر لجمعها بين التصميم المبهر والتكنولوجيا

ولم تكتف جاغوار بالكاميرات الأمامية، بل منحت إيفوك نفس التقنية للرؤية الخلفية، والتي تستخدم كاميرات ذكية محصنة ضد الظروف الجوية المتقلبة ومقاومة للماء.

وتم تثبيت تلك الكاميرات على السقف لتظهر صورا عالية الدقة للطرقات خلف السيارة على مرآة الرؤية الخلفية.

وتوفر هذه التقنية رؤية خلفية واضحة لا يمكن للركاب الجالسين في الخلف إعاقتها بالمرة.

كما تتيح مضاعفة مجال رؤية السائق للطريق خلفه عبر زيادته إلى زاوية تبلغ 50 درجة ليتمكن من مشاهدة المركبات في النقاط العمياء.

وبفضل تقنياتها المتطورة وحجمها الصغير، حيث يبلغ طولها نحو 4.37 متر فقط، تعتبر إيفوك الجديدة الخيار الأمثل بين السيارات الفاخرة متعددة الاستخدامات للسير داخل المدن المزدحمة.

وتستند السيارة إلى بنية هندسية جديدة بالكامل تمنحها إمكانات استثنائية في السير على الطرقات العادية والوعرة على حد السواء.

وبالإضافة إلى كل ذلك، حقنت جاغوار لاند روڤر سياراتها بتقنية الإعدادات الذكية، التي تظهر للمرة الأولى أيضا.

وهذه التكنولوجيا عبارة عن نظام يستخدم الذكاء الاصطناعي المتطور للتعرف على عادات السائق وتذكر تفضيلاته بالنسبة لموقع الجلوس والحرارة والوسائط المتعددة والأرقام الأكثر اتصالا بها.

وبإمكان الإعدادات الذكية الاحتفاظ بالمعلومات ضمن 8 حسابات مستخدمين، كما تستطيع التعرف عليهم من خلال هواتفهم الذكية.

17