تقنية الفيديو تنعش آمال أستراليا

تقنية الفيديو تمنح أستراليا التعادل في الدقيقة 38 من ركلة جزاء انبرى لها القائد ميلي يديناك وأدرك التعادل، بعدما تبيّن أن يوسف بولسن لمس الكرة بيده داخل المنطقة.
الجمعة 2018/06/22
الأدوار انقلبت بعد الهدف إذ فرضت أستراليا أفضليتها

سامارا (روسيا) - تدخلت تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم “في.أيه.آر” مجددا لصالح أستراليا وأبقت على حظوظها بالتأهل إلى ثمن النهائي للمرة الثانية في تاريخها بعد 2006، بمنحها ركلة جزاء والتعادل مع الدنمارك 1-1 في سامارا ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لكأس العالم في كرة القدم.

وبدت الدنمارك في طريقها إلى تحقيق فوزها الثاني في المونديال الروسي بعد تفوقها في الجولة الأولى على البيرو (1-0)، عندما سجلت الهدف الأول عبر نجمها كريستيان إريكسن في الدقيقة 7 من الشوط الأول الذي هيمنت بشكل مطلق على مجرياته.

إلا أن تقنية الفيديو تدخلت لمنح أستراليا التعادل في الدقيقة 38 من ركلة جزاء انبرى لها القائد ميلي يديناك وأدرك التعادل، بعدما تبيّن أن يوسف بولسن لمس الكرة بيده داخل المنطقة.

وانقلبت الأدوار بعد الهدف إذ فرضت أستراليا أفضليتها وحصلت على عدد كبير من الفرص لا سيما في الدقائق الأخيرة من المباراة. إلا أن فريق المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك عجز عن ترجمتها وتعويض هزيمته في الجولة الأولى أمام فرنسا 1-2، في مباراة سجل فيها يدينياك الهدف الوحيد لبلاده من ركلة جزاء احتسبت أيضا بعد الاستعانة بالفيديو.

وتصدرت الدنمارك، الساعية للتأهل إلى ثمن النهائي للمرة الأولى منذ 2002، المجموعة بأربع نقاط، بفارق نقطة أمام فرنسا التي ستضمن تأهلها في حال فوزها لاحقا على البيرو. وتقام الجولة الأخيرة الثلاثاء المقبل، حيث تلعب أستراليا مع البيرو، والدنمارك مع فرنسا. وخاض المنتخبان المباراة بتشكيلتي الجولة الأولى باستثناء تغيير دنماركي وحيد، حيث لعب لاس شون أساسيا في خط الوسط لإصابة كفيست في الشوط الأول من المباراة ضد البيرو وانتهاء مشواره في المونديال.

وهي المرة الثانية يسجل يدينياك من ركلة جزاء منحتها تقنية الفيديو، بعد أولى ضد فرنسا إثر لمسة يد من المدافع صامويل أومتيتي. وأصبح قائد المنتخب الأسترالي أول لاعب في تاريخ كأس العالم يسجل كل أهدافه من ركلة جزاء، حسب شركة “أوبتا” للإحصاءات الرياضية، نظرا لأن هدفه الوحيد السابق كان من ركلة جزاء في مونديال 2014 ضد هولندا (2-3).

من ناحيته حسم المنتخب الفرنسي تأهله إلى الدور الثاني ببطولة كأس العالم 2018 المقامة بروسيا، إثر تغلبه على منتخب بيرو 1-0 على ملعب "إيكاترنبيرغ أرينا" في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة.

وسجل النجم كيليان مبابي هدف الفوز للمنتخب الفرنسي في الدقيقة 34، ليصبح أصغر لاعب يسجل لفرنسا في تاريخ كأس العالم، كما حافظ زميله حارس المرمى هوغو لوريس على شباكه نظيفة، ليكون أفضل احتفال بالمباراة رقم 100 له بقميص المنتخب الفرنسي.

5 أرقام شهدتها مباراة الدنمارك وأستراليا

* شهدت مباراة الدنمارك وأستراليا، التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما في الجولة الثانية للمجموعة الثالثة من بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا، 5 أرقام.

*كريستيان إيركسن يعد أول لاعب يحمل رقم 10 يسجل هدفا للدنمارك منذ مايكل لاودروب الذي فعل ذلك في مونديال 1998 بفرنسا.

* إيركسن أصبح بين ثلاثة لاعبين فقط تمكنوا من التسجيل وصناعة أهداف في مونديال روسيا حتى الآن، بجانب الثنائي الروسي أرتيم دزيوبا وألكسندر جولوفين.

* النجم إيركسن استطاع تسجيل 17 هدفا في آخر 20 مباراة لعبها مع منتخب الدنمارك. *منتخب أستراليا المستفيد الأول من تقنية الفيديو في نهائيات كأس العالم 2018 بعد أن حصل حتى الآن على ركلتي جزاء، كانت الأولى أمام فرنسا، والثانية في لقاء الدنمارك.

*استقبل الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل أول هدف في 2018، خلال مبارياته مع منتخب الدنمارك الودية والرسمية بعدما استمر صموده 9 ساعات و32 دقيقة.

 

23