تقنين الحشيش يشغل المغردين المصريين

السبت 2015/04/11
حجم التداول في السوق المصرية للحشيش يتراوح بين 4 و40 مليار جنيه في السنة

القاهرة – صدمة وسخرية سببها اقتراح بتقنين تجارة الحشيش في مصر، قال صاحب المقترح إنه تقدم بطلب للحكومة لبحث فوائد الفكرة بالنسبة لاقتصاد الدولة. وأثارت الفكرة انتقادات حادة من شخصيات عامة وسخرية قوية من مغردي تويتر.

وطالب رئيس رابطة تجار السجائر بالغرفة التجارية، أسامة سلامة، من الحكومة تقنين تجارة مخدر الحشيش أسوة بالدول الأخرى.

وقال سلامة إن “حجم التداول في السوق المصرية للحشيش يتراوح بين 4 و40 مليار جنيه في السنة”، مضيفا أن تقنين الحشيش سيوفر على الدولة الأموال التي تنفقها على مكافحة المخدرات وستحمي رجال الشرطة الذين يقتلون في الحملات ضد تجار الحشيش. وأثار الاقتراح موجة جدل واسعة على مواقع التواصل، وجاءت التعليقات في مجملها ساخرة.

وتحول هاشتاغ “#قننوا_الحشيش” إلى أكثر الموضوعات تداولا على موقع تويتر خلال الأيام الأخيرة. وأثار الهاشتاغ مناقشات بين رواد تويتر، إذ تساءل البعض عن سبب منع الحشيش في حين تسمح الدولة ببيع الخمور، كما تحدث البعض عن انتشار الحشيش بالفعل بين الشباب حتى في الجامعات.

ورفض مغردون عبر تويتر المقترح. وكتب مغرد “كتبت هنا منذ عدة أشهر أن الأفلام المصرية تشجع على تعاطي الحشيش! واليوم نرى دعوات لإباحته. ترى من هم تجار الحشيش، منتجو الأفلام أم الشرطة؟”.

في الوقت نفسه ظهرت بعض الأصوات التي طالبت بعدم التسرع في رفض الفكرة وبحثها بشكل متأن. وكتب معلقون أن تقنين الحشيش سيعود بمردود إيجابي، حيث قال مغرد “تخيل أن كل جنيه يصرف على الحشيش تعود منه 10 قروش في شكل ضرائب تصرف على تعليم الأطفال والصحة والطرقات”.

وبعيدا عن الجدل الجاد، امتلأت مواقع التواصل بالتعليقات الساخرة على هذا المقترح لا سيما على صور من أفلام مصرية مختلفة تعرض فكرة تدخين الحشيش.

وطالب بعض المعلقين، الحكومة المصرية بـ“الاستجابة لطلب الشعب” وتقنين الحشيش فيما اقترح البعض بيع الحشيش بواسطة “بطاقة التموين” مع المواد الغذائية علاوة على تعليقات ساخرة عن موضوع “كيف يمكن للحشيش بناء اقتصاد دولة”.

وتبرعت مغردة بنصيحة قائلة: “إياكم والحشيش الإسرائيلي المسرطن… خليكم في الأفغاني… أفعانستان دولة إسلامية ولن تغشنا”.

19