تقييم الأبوين لكلام طفلهما يفقد حديثه التلقائية

الاثنين 2015/04/06
الطفل يحكي بشكل أفضل عند عدم توجيه النظر إليه بشكل مباشر

برلين - كشف موقع "إلترن" الألماني، مجموعة نصائح يمكن أن تساعد الأبوين في معرفة تفاصيل يوم أطفالهما في روضة الأطفال دون الضغط عليهم.

وأوضح الموقع أن من يسأل بفتور، يتلقى في الأغلب إجابات فاترة، لذلك نصح الآباء بالابتعاد عن الطريقة التقليدية في الأسئلة مثل "كيف كان يومك في الروضة؟" والسؤال بشكل مباشر عن بعض التفاصيل مثل: "ماذا لعبت اليوم؟"، "ما هو أكثر شيء ضايقك اليوم في الروضة؟"

وأوصى الموقع الآباء، عند شعورهم بأن الطفل لديه مشكلة في روضة الأطفال ولا يعرف كيف يتحدث عنها، بالحديث عن أنفسهم وربما عن مشكلة مع زملائهم في العمل، كما يمكن الحديث عن المشكلات التي واجهتهم سابقا في الروضة أو المدرسة. وأشار إلى أن خبراء التواصل ينصحون بترك مساحة كبيرة للطفل ليحكي دون تعليق.

وأكدوا على أن من يعلق على كل جملة يقولها الطفل ويقيمها سواء بالإيجاب أو السلب، يخاطر بفقدان تلقائية طفله في الحديث.

كما نبه الموقع إلى خطورة توجيه نفس الأسئلة للطفل بنفس الطريقة كل يوم، ونصح بتغيير الموضوع أو عمل نشاط آخر مع الطفل واستكمال الحديث أثناء اللعب.

وبيّن أن الخبراء أن المقولة الشهيرة "انظر في عيني وأنا أكلمك" لا تجدي كثيرا مع الأطفال، حيث أظهرت دراسة في جامعة اسكتلندية أن الطفل يحكي بشكل أفضل عند عدم توجيه النظر إليه بشكل مباشر.

وذكر الموقع أن كل هذه الحيل لا تجدي مع بعض الأطفال ممن لا يرغبون عادة في الحديث أو سرد ما حدث لهم أثناء اليوم. وشدد على ضرورة أن يتحلى الأبوين بالصبر، وعدم الشعور بالغضب أو الاستياء. ومواصلة الحديث مع الطفل والتأكيد على أنهم مستعدون لسماعه متى أراد أن يتحدث.

21