تكدس ناقلات النفط في ميناء البصرة بانتظار التحميل

الخميس 2016/04/07
أسعار الناقلات العملاقة تصل إلى مستويات قياسية

البصرة (العراق) - يشهد ميناء البصرة تكدسا شديدا لناقلات النفط العملاقة، حيث اصطفت 30 ناقلة في طابور الانتظار خارج الميناء بسبب حالات التأخير في جدول تحميل الناقلات.

ووصلت مدة انتظار بعض الناقلات إلى 3 أسابيع، في وقت بلغت فيه التكلفة التي تتحملها شركات التشغيل نحو 75 ألف دولار للناقلة الواحدة يوميا.

وتوقعت مصادر ملاحية في الميناء حدوث المزيد من التأخيرات خلال الشهر الجاري، في وقت تواجه فيه منشآت المدينة مشاكل في مجاراة الزيادة الهائلة في إنتاج العراق من الخام.

وفاقم استمرار نقص صهاريج التخزين في الصين من مشاكل التحميل في البصرة، إضافة إلى زيادة أسعار الناقلات العملاقة بين الشرق الأوسط وآسيا إلى مستويات موسمية قياسية، في وقت أدت فيه التأخيرات إلى تعطيل جداول الملاحة المستقبلية.

وأظهرت بيانات الشحن لدى رويترز أن 27 من الناقلات العملاقة بطاقة إجمالية تبلغ 43 مليون برميل تنتظر قبالة ميناء البصرة.

وصدر العراق 3.26 مليون برميل يوميا في المتوسط من المرافئ الجنوبية في مارس مقابل 3.22 مليون برميل في الشهر السابق ونحو 2.5 مليون في عام 2010.

وقالت مصادر إن فترة الانتظار الحالية لشحن خام البصرة الثقيل تبلغ نحو 19 يوما مقابل متوسط زمن انتظار يتراوح بين 5 إلى 10 أيام في الأحوال العادية.

ولدى مرفأ البصرة النفطي 7 أرصفة للتحميل لكن واحدا فقط يستخدم لتحميل الخام العراقي الثقيل. وأكد أحد وسطاء الناقلات في سنغافورة أن 3 أرصفة مغلقة لإجراء أعمال الصيانة.

وأدى انتظار السفن خارج ميناء البصرة إلى ارتفاع أسعار الناقلات العملاقة في مطلع الشهر الحالي إلى 74 ألف دولار يوميا بحسب بيانات الشحن، مقارنة بنحو 37 ألف دولار في بداية مارس الماضي.

10