تكرر الاعتداءات الإسرائيلية على القطاع

الخميس 2014/03/20
النائب الإسرائيلي يشعل فتيل الاحتجاجات في الأقصى

رام الله- فلسطين- اعتقل الجيش الإسرائيلي، فجر الخميس، 13 فلسطينياً، خلال حملة دهم بالضفة الغربية. وقال مصدر حقوقي فلسطيني إن قوات الجيش الإسرائيلي داهمت مناطق عدة، بالضفة الغربية واعتقلت 3 مواطنين من سلفيت، و4 من رام الله، فيما اعتقلت اثنين من الخليل وقرية أوصرين، بالقرب من نابلس، فيما جرى اعتقال 4 من قرية عزون بقلقيلية.

وذكر أن أكثر من 30 آلية عسكرية إسرائيلية داهمت بلدة يعبد، بمدينة جنين، وقامت بعملية تفتيش في منازل المواطنين والعبث بمحتوياتها، من دون الإبلاغ عن وقوع إصابات، بعد أن كان جرى مساء أمس اعتقال 12 شخصاً منها.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) في وقت سابق، عن شهود، قولهم إن الجيش الإسرائيلي داهم بلدة عزون شرق قلقيلية، واعتقلت كلا من ثائر فارس جماري (22 عاما)، ومحمود غالب بدوان (23 عاما)، وجعفر سامي عدوان (24 عاما)، ومحمد عماد رضوان (23 عاما)".

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي ينفذ بشكل شبه يومي حملات دهم واعتقالات في مدن الضفة و بلداتها.

وفي نفس السياق، اندلعت مواجهات بين عشرات الفلسطينيين، وقوات الشرطة والأمن الإسرائيلية في ساحات المسجد الأقصى بالقدس، خلال زيارة قام بها نائب إسرائيلي.

وقال مصدر مقدسي، إن عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب الليكود موشيه فيغلين، وصل إلى المسجد الأقصى، تحت حراسة مشددة من قوات الأمن الإسرائيلية، وهو الأمر الذي أثار حفيظة الفلسطينيين المتواجدين في المكان وطلبة مصاطب العلم.

وتجمهر الشبان الفلسطينيون في ساحات المسجد الأقصى ورددوا هتافات منددة بسياسة التهويد والاقتحامات المتكررة التي ينفذها متشددون يهود للمسجد، كما نددوا بزيارة عضو الكنيست الإسرائيلي.

وتدخلت عناصر الشرطة الإسرائيلية لتفريق الشبان الذين رشقوها بالحجارة، فيما اعتقلت شابين فلسطينيين، واضطر عضو الكنيست الإسرائيلي إلى الانسحاب من المكان.

1